رياضة

لاعب برشلونة السابق: جمهور واحد سيأكل ميسي حيًا إذا انتقل إليهم

طالب الغاني كيفين-برينس بواتينج نجم نادي برشلونة الإسباني الأرجنتيني الداهية ليونيل ميسي أيقونة العملاق الكتالوني بالانضمام إلى نادي نابولي الإيطالي في الموسم المقبل.
وقضى بواتينج، الأخ غير الشقيق لـ جيروم بواتينج نجم دفاع نادي بايرن ميونخ الألماني، فترة من موسم 2018-2019 داخل صفوف برشلونة.
ويرتبط ليونيل ميسي الحاصل على جائزة الكرة الذهبية (البالون دور) 6 مرات- الرقم الأعلى من نوعه للاعب كرة في العالم- بعقد في «كامب نو» حتى يونيو من العام 2021، ومن ثم يحق له الدخول في مفاوضات مباشرة مع أندية خارج إسبانيا بدء من يناير المقبل.

نابولي الافضل لميسي

ويرى كيفين-برينس بواتينج نجم وسط أندية توتنهام وبورتسموث الإنجليزيين، وإيه سي ميلان الإيطالي السابق أن انضمام ميسي إلى نابولي سيكون نهاية خيالية لمشواره البرغوث في عالم الساحرة المستديرة.
وقال كيفين-برينس بواتينج في تصريحات أدلى بها لشبكة «إي إس بي إن» الإخبارية الأمريكية: «ينبغي على ميسي أن يرحل إلى نابولي بعد انتهاء عقده مع برشلونة في يونيو من العام 2021».
وأوضح بواتينج: «ويمكنه (ميسي) القول: يروق لي أن امنح تكريما للقميص رقم 10 الذي كان يرتديه دييجو أرماندو مارادونا، بالذهاب إلى نابولي واللعب معه لمدة موسم أو اثنين، دون التفكير حتى في المقابل المادي»
وأضاف: «سيكون هذا كالحلم، فإذا ما حدث وانتقل ميسي إلى نابولي سيذهب إلى التدريبات بطائرة هليكوبتر، لأن الناس ستأكله حيا، وسيكون سعيدا».

مستقبل ميسي غامض

ويكتنف الغموض مستقبل ليونيل ميسي بعدما أبلغ إدارة ناديه رسميا في أغسطس الماضي برغبته الصريحة في الرحيل عن برشلونة، لكن قوبل طلبه هذا بالرفض القاطع بسبب ما يتضمنه عقده من شرط جزائي ضخم، وهو ما دفع البرغوث إلى مراجعة موقفه والاستمرار في صفوف البارسا حتى إشعار آخر.
وكشف ميسي عن رغبته في الرحيل بعد خروج برشلونة المهين من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم (تشامبيونزليج) في الموسم قبل الماضي عقب خسارته المذلة بنتيجة 8-2 أمام بايرن ميونخ في دور رُبع النهائي من المسابقة الأهم أوروبيا على مستوى الأندية.
لكن تظل فكرة الرحيل عن الكامب نو وخوض تحد جديد تسيطر على عقل نجم منتخب التانجو، فيما تسعى أندية عديدة إلى الحصول على خدماته وفي مقدمتها بالطبع مانشستر سيتي الإنجليزي الذي يدرس مسؤولوه جديا تقديم عرض رسمي سخي للتعاقد مع قائد برشلونة.

مانشتر سيتي الأقرب

وما يدعم صفقة انتقال ليونيل ميسي إلى ملعب الاتحاد هو وجود الإسباني المخضرم بيب جوراديولا مدرب البرغوث السابق في برشلونة، على رأس الجهاز الفني للفريق السماوي، وذلك بالنظر إلى العلاقة القوية التي تجمع الاثنين حتى الآن.
ويدخل على خط المنافسة أيضا لضم ميسي نادي باريس سان جيرمان الفرنسي الذي يتمتع بإمكانات مادية هائلة تجعل فوزه بخدمات الأرجنتيني أمرا محتملا، لاسيما في ظل الأزمات المالية التي تعاني منها خزانات السواد الأعظم من الأندية الكبرى في أوروبا والعالم بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وما سببته من توقف للنشاط الكروي لقربة ثلاثة أشهر.
وأثرت تلك الأنباء التي تتواتر هنا وهناك بشأن الرحيل المحتمل للبرغوث سلبيا على مستواه داخل الملعب رفقة برشلونة الذي يحتل الآن المركز التاسع في ترتيب جدول الدوري الإسباني الممتاز (الليجا)، بفارق ثلاث نقاط فقط عن منطقة الهبوط.
ويعاني برشلونة من أزمة مالية طاحنة، وهو ما يدفعه إلى بيع ميسي والتخلص من فاتورة راتب بقيمة نصف مليون يورو أسبوعيا، وهو ما سيخفف عليه الضغوطات المالية الواقع عليه بالفعل.
وإذا ما حدث بالفعل وانتقل ميسي إلى فقراء الجنوب، فسيرث قميص أسطورة الكرة الأرجنتينية والعالمية مارادونا والذي تحول إلى أسطورة رفقة النادي الإيطالي

المصدر : عربي AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى