Advertisements
سلايدرشؤون إسبانية

لماذا تعيش النساء أكثر من الرجال في إسبانيا؟ هذا هو سبب وجود آلاف المعمرات في البلاد

اخبار اسبانيا بالعربي/ لماذا سيكون المزيد من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 100 عام في اسبانيا؟ لماذا سيكون معظمهم من النساء بدلا من الرجال؟ هل السبب بيولوجي أم وراثي أم تطوري؟ يجيب الدكتور، إستيبان بيريث ألميدا، على هذه الأسئلة في إذاعة كوبي الإسبانية، بالإضافة إلى الأدوية التي يمكن أن تطيل حياة الناس في المستقبل القريب ، خارج بلدنا ، ولكن في جميع أنحاء العالم.

النساء يعشن أكثر من الرجال

وقدم المعهد الوطني للإحصاء (INE) توقعات السكان الإسبان للأعوام 2022 / 2072. ونشر المعهد العديد من البيانات لتحليلها، ولكن من بينها جميعا، يبرز أحدها: زيادة عمر السكان عن المائة عام” واحدة من المجموعات السكانية التي ستنمو أكثر في توقعات 2022/2072 هي تلك المجموعات التي تزيد أعمارها عن 100 عام وبما أن الأرقام توضح، “سأخبرك أنه على الرغم من أنه في عام 2020 كان لدينا 17308 من المعمرين، في الاستقراء حتى عام 2072 سيتم تمثيل نفس هذا العدد من السكان بـ226931 شخصا، أي أنه سيكون لدينا 209623 من المعمرين خلال 50 عاما فقط”، يوضح بيريز ألميدا.

لهذا السبب، إذا قمنا بتحليل ما سيحدث حسب الجنس، فسيتعين علينا أن نقول إن إسبانيا ستكون “بلدا من المعمرين” حيث تغلبت النساء على الرجال بعدد ساحق بلغ 178870 من المعمرات النساء مقارنة بـ 48061 من المعمرين الرجال.

لماذا هناك المزيد من النساء المعمرات؟

يوضح الدكتور أن العيش لفترة أطول بين الإناث لا تقتصر على البشر، وهذا يتضح من خلال عمل 2021 المنشور في PANS حيث درس الباحثون 101 نوعا من الحيوانات، واختتمت الدراسة بالتأكيد إن الأنثى بشكل عام تعيش أطول عمرا بنسبة 18.6٪ من الذكر، وإن كان الرقم لدى الإنسان ينخفض ​​إلى 7.8٪.

السبب الأول هو هرمون التستوستيرون: هناك العديد من الدراسات التي تشير إلى هذا الاتجاه ويمكن رؤيتها في كل من المختبر وفي الملاحظات التي قدمتها مجموعات من الرجال المحتجزين في مؤسسات الطب النفسي في الولايات المتحدة، حيث جعلهم إزالة الخصيتين يعيشون في المتوسط 14 عاما أكثر من أولئك الذين احتفظوا بالخصيتين والدراسات التاريخية للخصيان الكوريين تظهر أنهم أيضا عاشوا حياة أطول من الرجال من نفس الطبقة الاجتماعية. يقول الدكتور: “سنقوم بتحليل نقطتين أخريين”.

فيما يتعلق بالأصل في نظرية التطور، يجادل عالم الأحياء توم كيركوود بأنه تم اختيار الإناث تطوريا بسهولة أكبر بحيث تستمر لفترة أطول.

أخيرا، فيما يتعلق بعلم الوراثة، “يُقترح أن النساء اللواتي لديهن كروموسوم X سوف يرون كيف يمكن استبدال الإخفاقات المحتملة أو التغييرات في أحد الكروموسومات X بالكروموسوم X الآخر، وهو أمر لن يحدث للذكر” حيث إذا فشل، يشرح الدكتور بيريز ألميدا: “ليس لدى أي شخص X أي شخص يزوده بنفس الطريقة التي يوفرها له كروموسوم Y”.

الدواء الذي سيجعلنا نعيش أطول

هذا مجال واسع تُستثمر فيه مبالغ طائلة من المال، المليارات، ولكن سألخصه لكم في الأسطر الثلاثة الواعدة. الشركات الكبيرة موجودة ولدينا نتائج.

الأدوية المسكنة هي منتجات تستهدف الخلايا الشائخة، تلك التي تتقدم في العمر. يذهبون مباشرة إليها ويتحكمون في الشيخوخة. معلومة أخرى هي التحكم في الالتهاب، وأخيرا التيلوميرات. إنها نهايات الكروموسوم، مثل نهاية رباط الحذاء الذي، عندما ينكسر، يغير الكروموسوم.

المصدر: إذاعة كوبي/ إسبانيا بالعربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى