fbpx

“لن تري ابنتيك بعد اليوم”: إسبانيا تعيش على وقع جريمة اختطاف والد لابنتيه انتقاما من زوجته

قارب
2 مايو 2021
شارك المقالة

اخبار اسبانيا/ لا تزال إسبانيا تعيش على وقع جريمة اختفاء صبيتين، الثلاثاء الماضي، على يد والدهما انتقاما من زوجته السابقة، بياتريس، التي أكدت أنها تحدثت عبر الهاتف حتى ثلاث مرات معه اليوم الذي أخذ فيه الفتاتين. في إفادتها للحرس المدني، روت الأم أنها ذهبت في 27 أبريل للبحث عن القاصرتين في الساعة التاسعة ليلا في منزل شريكها السابق، حيث كان الوقت المتفق عليه لاصطحابهما، إلا أنها تفاجأت أنه لا أحد يفتح الباب.

وتفاجأت بياتريس، فاتصلت بوالد بناتها الذي رد عليها بطريقة مراوغة بأن لا تقلق لأنه يتناول العشاء مع الفتيات. بعد ساعة، اتصلت بياتريس مرة أخرى وهذه المرة كان الجواب قاسيا: “لن ترى الفتيات مرة أخرى، ولن تريني أنا. سأعتني بهن جيدا. لا تقلقي  لن تسمعي أخبارنا على الإطلاق”.

وتلت تلك المكالمة مكالمة أخيرة كرر فيها والد الفتاتين نفس الرسالة. كان هذا هو آخر اتصال. في تلك الفترة الزمنية، كما تظهر الكاميرات الأمنية، دخل والد القاصرتين، توماس خيمينو، إلى الرصيف حيث كان قاربه، حيث غادر الميناء الساعة 00:30 مساء الأربعاء.

انتشار غير مسبوق

طوال ليلة الجمعة وصباح يوم السبت، شرع أفراد من الحرس المدني بدعم من فرق من وحدة العمليات المركزية الذين قدموا من مدريد في عمليات بحث جديدة في منزل والد الفتيات. تظل فرضيات التحقيق الثلاثة كما هي: الأولى في تحليل الدم الذي تم العثور عليه في القارب لتحديد ما إذا كان دما بشريا ويعود لأحد الأشخاص المفقودين.

الفرضية الثانية هي تفتيش منزل والد الفتيات الصغيرات وحركة حساباته المصرفية، وأخيرا مهام البحث التي تم تمديدها برا وبحرا وجوا إلى جزر لا بالما ولا غوميرا والهييرو. في الوقت الحالي، تتمسك الشرطة القضائية بفرضية الاختطاف على الرغم من أنها لا تستبعد أي مسار آخر للتحقيق. نظرا لاحتمال هروب خيمينو، أصدرت محكمة رقم 3 في غويمار مذكرة تفتيش دولية ضد والد الفتيات، الذي لا يزال يخضع للتحقيق بشأن الاختطاف.

المصدر: كادينا سير.

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار