fbpx

ماذا عن حرية التنقل داخل إسبانيا ابتداءً من هذا الاثنين؟

الحرس المدني
7 يونيو 2020
شارك المقالة

أصبح بالإمكان التنقل بين مقاطعات الإقليم الواحد في إسبانيا اعتباراً من يوم غدٍ الاثنين، في جميع الأقاليم التي تتواجد المرحلة الثالثة من خطة رفع القيود الحكومية، باستثناء إكستريمادورا، حسبما نُشر في الجريدة الرسمية للدولة هذا السبت.

وتُعدّ هذه هي المرة الأولى، منذ 14 مارس الماضي، التي يُسمح فيها للمواطنين بالتنقل بكل حرية داخل أقاليمهم. وبالنسبة لأقاليم كاتالونيا أو كاستيا لامانتشا، يُسمح بالتحرك بحرية في بعض المناطق فقط.

وستكون حرية الحركة مضمونة في كل الأقاليم، باستثناء إكستريمادورا ابتداءً من هذا الاثنين، شريطة التنقل بين المقاطعات الواقعة في الإقليم الواحد.

وبذلك، يُسمح بالتنقل بين كل مقاطعات الأندلس، أستورياس، جزر البليار، جزر الكناري، كانتابريا، غاليثيا، مورثيا، نافارا، إقليم الباسك ولاريوخا، وهي الأقاليم التي ستصبح وحدة إقليمية واحدة، بما يعني إتاحة الفرصة لسكانها بالتنقل بكل حرية ضمن النطاق الجغرافي للإقليم الواحد.

أما في إقليم كاسيتا لا ماتنشا، فتصح غوادالاخارا وكوينكا، والتي ستنتقل أيضاً إلى المرحلة الثالثة يوم الاثنين، بمثابة الوحدة الجغرافية الواحدة التي يُسمح بالسفر فيها بكل حرية ابتداءً من يوم الاثنين.

وينطبق الأمر أيضاً على كاتالونيا مع المناطق الصحية في تيراس ديل إيبرو وكامب دي تاراغونا، والوحدة الإقليمية لمنطقة ألتو بيرينيو وأران (ليريدا).

ولن يسمح إقليم إكستريمادورا بالتنقل بين مقاطعات كاثيريس وباداخوث، رغم أن الإقليم يدخل المرحلة الثالثة من رفع القيود اعتباراً من هذا الاثنين.

ووفقاً لما أفاد به النائب الثاني لرئيس الإقليم ومستشار الخدمات الصحية والاجتماعية، خوسي ماريا فيرخيليس، فإن إكستريمادورا لن تسمح بالتنقل بين مقاطعاتها، كما لن يتم فتح النوادي الليلية حتى 15 يونيو/ حزيران.

تابعونا على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية