Advertisements
رياضة

ماذا قال ألكاراز عن مقارانته بنادال؟

اخبار اسبانيا بالعربي/ يرى نجم التنس الإسباني الشاب كارلوس ألكاراز، أنه “لا جدوى” من عقد مقارنات بينه وبين مواطنه المخضرم رافائيل نادال.
وقدم ألكاراز موسما مذهلا هذا العام، والذي حقق خلاله إنجازا تاريخيا بعدما أصبح أصغر لاعب يتصدر التصنيف العالمي لاتحاد لاعبي التنس المحترفين عن عمر يناهز 19 عاما.
وفاز ألكاراز خلال العام الحالي بلقبين في بطولات الأساتذة – ذات الألف نقطة – كما توج بباكورة ألقابه في البطولات الأربع الكبرى (جراند سلام)، عقب حصوله على بطولة أمريكا المفتوحة (فلاشينج ميدوز) في سبتمبر الماضي.
وغاب ألكاراز عن البطولة الختامية للتنس، بسبب معاناته من إصابة في البطن، لكن فشل نادال في التتويج بتلك المسابقة، التي جرت بمدينة تورينو الإيطالية، منح ألكاراز إنجازا آخر في عام 2022 بعدما أصبح أصغر لاعب سنا يتصدر الترتيب العالمي للاعبي التنس في نهاية العام.
مثل هذه الإنجازات جعلت البعض يضع ألكاراز في مقارنة مع نادال، الذي فاز ببطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس)، ضمن المسابقات الأربع الكبرى لأول مرة، حينما كان يبلغ من العمر 19 عاما فقط عام 2005، قبل أن يشق طريقه لكي يصبح أكثر نجوم اللعبة البيضاء حصولا على بطولات جراند سلام عبر التاريخ.
لكن ألكاراز يرفض الخوض في مثل هذه الأحاديث، وبدلاً من ذلك يتحدث عن إعجابه بما حققه نادال (36 عاما) خلال مسيرته الطويلة.
وقال ألكاراز للصحفيين: “لا جدوى من المقارنة.. لا يهم أنني الآن المصنف الأول عالميًا، مسيرة نادال الحافلة لا يمكن أن تكون موضع مقارنة”.
وأضاف اللاعب الإسباني الواعد “إنه لمن دواعي سروري، ولكل محبي التنس، رؤية رافا في الملعب”.
وأعرب ألكاراز عن أمله في أن يحقق “ما لا يقل عن نصف” ما يمتلكه نادال، في مسيرة امتدت لأكثر من عقدين وشملت 22 لقبًا في البطولات الأربع الكبرى.
في غضون ذلك، يحاول ألكاراز “استعادة عافيته قبل العودة إلى الملاعب” مع تطلعه للموسم الجديد، مشيرا إلى أنه يتطلع للسير على نهج ما قام به هذا العام والبناء على ما حققه.
وكشف ألكاراز “سيكون الموسم صعبا لأنني سأبدأ وأنا في الصدارة. سيكون هناك الكثير من الضغط علي بالتأكيد”.
واختتم ألكاراز تصريحاته قائلا “أحاول أن أتعامل مع الأمر بشكل طبيعي ولا أنسى أبدًا أنه مهما سيحدث في المستقبل، يجب أن أستمتع بالتنس واللعب بمستواي”.

المصدر: كوورة/ موقع إسبانيا بالعربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى