ما قصة أول فندق مجاني أو ocupa في مدريد؟

فندق مدريد
5 أكتوبر 2020
شارك المقالة

يقع الفندق على بعد أقل من كيلومتر واحد من محاكم بلاثا دي كاستيا، في قلب شمال مدريد، بجوار محطة تشامارتين. وإن كان الفندق يعمل بشكل طبيعي، فإن المديرين الحاليين للمؤسسة لم يدفعوا فلساً واحداً منذ اليوم الأول تقريبًا للإيجار الذي يسمح لهم بإستغلال هذه المنشأة . فهم لا يرفضون الدفع فحسب، لكنهم يرفضون أيضًا المغادرة بحسب القضاة.

وبدأت القصة في عام 2014 حين كانت سلسلة “هوسا”، المملوكة لرجل الأعمال المعروف والرئيس السابق لبرشلونة، جوان جاسبارت، الذي تولى إدارة فندق تشامارتين، لكن الأزمة أدت إلى دخوله إلى سجل تنظيم العمل (ERTE) وتم فصله عن المؤسسة.

ثم تقدمت شركة GOAC لتولي إدارة الفندق مع الالتزام بدفع إيجار شهري للمسؤول عن البنية التحتية للسكك الحديدية إضافة إلى الإبلاغ عن النتائج المالية الشهرية، كما أنفقت الشركة عدة ملايين من اليوروهات في الأشهر التالية لإصلاحه بعد أن صار متهالكاً.

وفي 1 أغسطس 2016، تحدث رجل الأعمال خافيير دياث ميرينو، مالك مجموعة Gowaii مع مالكي GOAC وأقنعهم بإيجار الفندق له مقابل دفع إيجار شهري والإبلاغ عن النتائج المالية لإدارته.

وما إن اتفق الطرفان وتصافحا ووقعا العقد، حتى تخطى خافيير دياث ميرينو وشركته H&E العقد بعد بضعة أشهر وقرر من جانب واحد بعدم دفع الإيجار ورفض الإبلاغ عن تطور الأعمال.

ومنذ ذلك الحين وعلى مدى السنوات الخمس الماضية، كان فندق تشامارتين ولا يزال يدار من قبل شركة رجل يرفض دفع الإيجار وأصبح بذلك أول فندق “مستقطن” أو Ocupa في مدريد.

وقدمت شركة GOAC رجل الأعمال خافيير دياث ميرينو إلى العدالة. وأدان القضاء دياث ميرينو وشركته H&E وأمرهما بدفع ما يقارب 8 ملايين يورو من الديون، كما أمر بمغادرته فندق تشامارتين فورا في يناير 2019.

ولم ينته الأمر عند هذا الحد، “فعلى الرغم من أن القضاء أصدر قرارا بدفع خافيير دياث ميرينو وشركته الديون ثم المغادرة، إلا أن الأخير لم ينفذ ذلك”.

وبحسب محامي شركة GOAC فيكتور سنكل، كانت استراتيجية دياث ميرينو هي إعلان الإفلاس وبهذه المناورة البسيطة تمكن من إيقاف الإخلاء ومواصلة إدارة الفندق.

وعندما ذهب القاضي للبحث عما يقارب ثمانية ملايين يورو، تم العثور على الحسابات الفارغة، وبات دياث ميرينو وشركاته مدينان حاليا بحوالي اثني عشر مليون يورو”.

ويجري التحقيق مع رجل الأعمال، الذي تمت دعوته للإدلاء بشهادته يوم الأربعاء المقبل في محاكم بلاثا دي كاستيا، في جرائم مصادرة الأموال.

المصدر: الكونفيدينثيال.

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار