ما هو ERTE؟ وكيف يؤثر على العمال؟ وما هي مزاياه والمبلغ الذي يتقاضاه العامل؟

ERTE
27 سبتمبر 2020
شارك المقالة

منذ اندلاع الأزمة الصحية في إسبانيا الناجمة انتشار جائجة فيروس كورونا، صاحبتها أزمة اقتصادية بسبب فترة الإغلاق والطوارئ التي عرفتها إسبانيا والتي أثرت على آلاف الشركات وتسببت في إضافة مئات آلاف العمال إلى صفوف البطالة في إسبانيا. ولمواجهة الآثار السلبية التي قد تلحق بالطبقة العاملة، أقرت الحكومة ملف التنظيم المؤقت للعمل، والمعروف اختصارا بـ ERTE أي (EXPEDIENTE DE REGULACIÓN TEMPORAL DE EMPLEO).

ما هو ERTE؟

هو ملف تنظيم التوظيف المؤقت الذي يتضمن “تعليق العقود أو تقليل ساعات العمل” للعمال الذين تأثرت مناصب عملهم بسبب الأزمة.

ويتم فيه تعليق العمل لفترة محددة لعدد محدود من عمال شركة ما أو جميعهم بسبب قوة قاهرة ناتجة عن ضعف الطلب. ويتم تنظيمه في المادة 57 من قانون النظام الأساسي للعمال ويمكن تطبيقه على عقود الدوام الكامل وبدوام جزئي.

ويساعد ERTE على تحسين التغطية لكل من العمال وأرباب العمل من أجل “تقليل التأثير السلبي على التوظيف والنشاط الاقتصادي”، وهو أحد التدابير الاقتصادية التي تم إقرارها في المرسوم بقانون ملكي تدابير عاجلة استثنائية لمعالجة الأثر الاقتصادي والاجتماعي لفيروس كورونا.

ولا يوجد حد زمني لـ ERTE، لكن الشركة ملزمة بإعادة العمال إلى وظائفهم عند انتهاء هذه الفترة. كما أن هنا جملة من المتطلبات التي يجب توفرها قبل عرضها على السلطات.

الفرق بين ERTE وERE

ERE هو سجل تنظيم التوظيف، وهو مشابه جدا لـ ERTE مع اختلاف أنه في حالة الفصل الجماعي ERE، سيكون إنهاء العقد دائما.

وتجدر الإشارة إلى أنه لا يمكن اللجوء إلى هذا الإجراء في أي وقت على الرغم من أنه ممكن أثناء وجود أسباب أخرى بالإضافة إلى القوة القاهرة (مثل الأسباب الاقتصادية).

هناك ثلاثة أنواع من ERE:

تخفيض ساعات العمل

التعليق (عند وضع جدول عمل جديد).

إغلاق الشركة.

كيف يتم تنفيذ ERTE؟

هناك احتمالان لتفعيل ERTE بالنسبة لصاحب العمل. الأول من خلال الأسباب الموضوعية (الاقتصادية أو التنظيمية أو التقنية أو الإنتاجية) والثاني، من خلال الأسباب المتعلقة بالقوة القاهرة.

القوة القاهرة

ويتعين على الشركة تقديم طلب إلى سلطة العمل التي ستقوم بتقييم الوجود الحقيقي لهذا السبب وستحل الطلب في غضون خمسة أيام. وأدرج المرسوم الملكي فيروس كورونا باعتباره قوة قاهرة، “يعطي أهمية خاصة لمخاطر العدوى في العمل”.

الأسباب الموضوعية

وفي حالة ERTE لأسباب موضوعية، يلزم القانون الشركات بإطلاق فترة مفاوضات مع الممثلين القانونيين للعمال وتستغرق العملية عموما حوالي 30 يوما. وخفض المرسوم الملكي الأخير المدة إلى 12 يوما لصالح العامل.

أنواع ERTE

هناك نوعان من ملفات التنظيم المؤقت للشغل حسب القانون الإسباني.

  1. وقف العمل نهائيا أي توقف الشركة عن العمل نهائيا.
  2. تخفيض ساعات العمل لعمالها بين 10٪ كحد أدنى و70٪ كحد أقصى. وتجدر الإشارة في هذا التخفيض إلى أنه يمكن تكميل جزء اليوم الذي توقف عن العمل وبالتالي يتم تحصيله من خلال طلب إعانة البطالة عن الساعات التي تم تخفيضها. وعلى سبيل المثال، إذا كان لدينا تخفيض بنسبة 50٪ في ساعات العمل، أي أننا نعمل بمقدار النصف، فسيكون لدينا الحق في طلب تعويض عن ساعات العمل التي تم تخفيضها.

هذه الميزة، التي ستغطي الـ 50٪ الأخرى من يوم عملنا، ستدفعها خدمة التوظيف الحكومية SEPE بنسبة 70٪ خلال الأشهر الستة الأولى، وبعد انقضاء تلك الفترة تصبح النسبة 50٪.

وبعبارة أخرى، في هذه الحالة، نظرا لأن الدوام انخفض إلى النصف، خلال الأشهر الستة الأولى، سنقوم بتحصيل 70٪ فقط من المبلغ المقابل.

ما هي المزايا التي يتمتع بها العامل؟

يمنح هذا الإجراء تحت مزايا متنوعة للعامل، بعد القرارات التي تمت الموافقة عليها مؤخرا بين الحكومة والشركاء الاجتماعيين:

يُعفى الموظف من العمل، مع ضمان عودته لمنصب عمله في الشركة بمجرد انقضاء المدة الفعلية لتعليق العقد أو التخفيض المطبق.

سيحصل العامل على إعانة البطالة، وبالتالي فإن وضعه الاقتصادي سيكون محميا إلى حد ما.

بالإضافة إلى ذلك، تم تسهيل الحصول على إعانات البطالة إلى حد كبير مع التدابير الجديدة التي تم سنها ويمكن تحصيلها حتى بالنسبة للعمال الذين لم يساهموا بشكل كافٍ في الضمان الاجتماعي (Cotizaciones).

يستمر العامل في التسجيل في الضمان الاجتماعي من خلال المساهمة، وهو ما يضمن له الحصول الدائم على إعانات مختلفة من خدمة التوظيف الحكومية SEPE.

ويتعين على الشركات القيام بجميع الإجراءات من خلال خدمة التوظيف الحكومية، وبذلك يتجنب العامل الاتصال بالإدارات الحكومة والإجراءات البيروقراطية.

فترة التسجيل في الضمان الاجتماعي

مع التشريع السابق كان شرط امتلاك العامل مساهمة كافية في الضمان الاجتماعي ضروريا (Cotización)، ولكن في مجموعة تدابير العمل التي وافقت عليها الحكومة والشركات الاجتماعيين تم إلغاء هذا الشرط. ويوضح الضمان الاجتماعي: “سيتمكن جميع المتضررين من تحصيل إعانة البطالة، حتى لو لم يساهموا بالحد الأدنى من الفترة اللازمة لذلك”.

ما هو المبلغ الذي سأتقاضاه؟

70٪ من قاعدة المساهمة، حيث يتم حساب آخر 180 يوما من الاشتراكات في الضمان الاجتماعي، أو أقل إذا لم يتم الوصول إلى هذا المبلغ.

في حالة البطالة، الحد الأقصى الذي يمكن الحصول عليه هو 1،411.83 يورو شهريا إذا كان لديك طفلان أو أكثر.

وبطبيعة الحال، يمكن الاتفاق على نوع من مكملات الراتب مع الشركة، كما تفعل بعض الشركات، والتي تغطي ما يصل إلى 90٪ أو 100٪. الحد الأدنى بدون أطفال 501.98 يورو ومع الأطفال 671.40 يورو.

وقد ضمنت الحكومة احترام هذه الفروق لكل طفل في دفع الاستحقاقات.

هل يمكن الاستغناء عن العمال بعد عودة الشركة للعمل؟

لا. فقد أقرت الحكومة “ضمانات التوظيف”، حيث ستخضع الإجراءات غير العادية في مكان العمل لالتزام الشركة بالحفاظ على التوظيف لمدة ستة أشهر من تاريخ استئناف النشاط”، كما نُشر في الجريدة الرسمية للدولة. بمعنى آخر، لا يمكن فصل العمال في الأشهر الستة التالية عندما تعود الشركة إلى العمل.

تابعونا على

تويتر

فيسبوك

الواتساب

إنستغرام

تيليغرام

يوتيوب

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار