Skip to content
إسبانيا بالعربي

ما هي الإجراءات المسموح القيام بها في مكاتب الهجرة (اكسترانخيريا) خلال المرحلة الأولى؟

3 مايو، 2020
طلب موعد سيتا مكتب الهجرة

ابتداءً من 04 ماي، تدخل إسبانيا في المرحلة 0 من خطة الحكومة للخروج بالبلاد من حالة الطوارئ. وبمجرد انتهائها، من المتوقع أن تبدأ المرحلة الأولى في معظم المناطق في 11 ماي، باستثناء جزر لا غوميرا، إل هييرو، لا غراثيوسا وفورمينتيرا، والتي ستدخل هذه المرحلة مباشرة في 04 ماي.

وعلى الرغم من أن المرحلة الأولى تتضمن إمكانية الخروج للتبضّع من المحلات وأماكن أخرى، إلا أن الحكومة لم توضّح بالتفصيل ما إذا كانت الإدارات العمومية مثل مكاتب الهجرة (اكسترانخيريا) ستفتح أبوابها في تلك الفترة أم لا. وكانت العديد من مكاتب الهجرة قد أوقفت بالفعل خدماتها للجمهور قبل أيام من إعلان حالة الطوارئ.

من المرجح أن يكون قرار فتح المكاتب أمام الجمهور من عدمه في يد كل مقاطعة وكل مكتب على حدى. يجب الأخذ في عين الاعتبار أن العديد من هذه المكاتب هي عبارة عن مبانٍ جديدة ذات مساحة كبيرة وجاهزة لخدمة مئات الأشخاص في وقت واحد، مثل مكتب مورثيا للهجرة الذي توجد فيه غرف انتظار ذات سعة كبيرة ومنافذ خدمة عامة منفصلة ومحددة جيدًا. لكن توجد مكاتب أخرى ضيقة جداً وغير مناسبة لظروفنا الحالية على غرار مكتب مدينة إشبيلية الذي لا يملك سوى غرفة انتظار واحدة ضيقة للغاية كانت تشهد اكتظاظاً كبيراً خلال الأيام العادية. بالنسبة لمثل تلك المكاتب، يُرجح تأخير فتحها أمام الجمهور حتى يتم السيطرة على الوباء أو تقليص طاقتها إلى الحد الأدنى أو خدمة الجمهور عن طريق المواعيد فقط، بمعنى أنه يُمنع الحضور على من ليس له موعد مسبق ومنح المواعيد لعدد قليل جداً من الأشخاص.

وعلى الرغم من قدراتها المحدودة، يمكن لهذه المكاتب فتح أبوابها في المرحلة الأولى مع اتخاذ أقصى تدابير السلامة والنظافة الصحية المطلوبة في هذه المرحلة. 

في الوقت الراهن، سيتعين علينا الانتظار إلى غاية صدور قرارات مختلف مندوبيات الحكومة في كل مقاطعة لتحديد الإجراءات الجديدة التي ستعمل وفقها مكاتب الهجرة (اكسترانخيريا).

على أية حال، سيتم تفضيل تقديم الإجراءات عن بُعد سواءً من خلال تطبيقات أو برامج انترنت يتم الإعلان عنها لاحقاً أو عبر الهاتف لتفادي الحضور الشخصي للمعنيين إلى المكاتب.

وفي موضوع ذي صلة، رد موظفو مكتب الهجرة التابع لمقاطعة أورينسي بإقليم غاليثيا على أكثر من 340 استفسار تم إرسالها من طرف المهاجرين عبر البريد الإلكتروني و130 عبر الهاتف منذ منتصف مارس، بالتزامن مع إعلان حالة الطوارئ، حسبما تنقل الصحافة المحلية.

وتفيد المصادر ذاتها، أنه وعلى الرغم تعليق العمل الحضوري للأشخاص بمكاتب الهجرة (اكسترانخيريا)، إلا أن العمال المكلفين يستمرون في قبول الوثائق التي يرسلها المهاجرون عبر البريد الإلكتروني.