تأجير المنازل في إسبانيا: هل تعرف حقوق المؤجر وما الذي يجب أن يدفعه المالك؟ لن تدفع هذه التكاليف بعد اليوم

الإيجار في إسبانيا
20 سبتمبر 2020
شارك المقالة

أمام صعوبة شراء منزل، يراهن العديد من الناس في إسبانيا على الإيجار كونه بديلا للسكن. ومع ذلك، فإن العثور على منزل وفقا لاحتياجاتك أو المؤجر المناسب الذي يتفهم وضعك هو تحدٍ كبير يواجه المستأجرين في إسبانيا.

وبعد توقيع العقد وتسلّم مفاتيح المنزل، يبدأ التحدي الحقيقي، أي التعايش بين المؤجر والمستأجر، وهو عبارة عن علاقة حساسة بين الملاك والمستأجرين. ولكي تنجح العلاقة الإيجارية لكلا الطرفين، يجب أن يكون كل واحد منهما على دراية بحقوقه وواجباته وتحمل المصاريف التي تعنيه، وهو أمر ليس واضحا دائما ويسبب معظم المشاكل.

ولتجنب الشكوك، أنشأت منظمة المستهلكين والمستخدمين الإسبانية (OCU) دليلا كاملا يشرح فيه المصاريف التي يجب على كل طرف تحملها.

بادئ ذي بدء، توصي المنظمة بقراءة عقد الإيجار بعناية قبل التوقيع، لأن ما هو مكتوب في العقد “هو ما يهم”.

بمجرد إضفاء الطابع الرسمي على العلاقة، يتم توزيع النفقات على النحو التالي، باستثناء أن ينص العقد على عكس ذلك ويكون هناك اتفاق:

المالك: يدفع ضريبة العقارات IBI، وضريبة الجيران، وضريبة القمامة، وتأمين المنزل، وتأمين الصيانة.

المستأجر: يدفع كل ما يمكن قياسه بالعدادات الفردية (ماء، كهرباء، غاز، هاتف، إنترنت …).

في حالة حدوث تلف أو أضرار بالمنزل

المالك: دفع تكاليف إصلاح الغسالة، الثلاجة، إلخ. يمكنه أن لا يدفع ثمن ذلك فقط عندما يكون العطل صغير جدا، أو إذا ثبت أن المتسبب في العطل هو المستأجر.

المستأجر: يدفع ثمن الأضرار التي يسببها هو أو زوّاره للمنزل المؤجر (على سبيل المثال زجاج). بالنسبة لهذه الأحداث غير المتوقعة، من الجيد الحصول على تأمين خاص للمستأجرين.

كما يتعين عليه أيضا دفع تكاليف المصاريف الصغيرة للاستخدام اليومي للشقة: تغيير المصباح الكهربائي أو باب الغسالة أو تثبيت سلسلة الحمام أو حزام الستارة أو غير ذلك.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تنشأ جميع أنواع الأسئلة حول مسؤوليات تكاليف الإيجار. وتُعزى المسؤولية عن بعض التكاليف مثل شكاوى الضوضاء إلى المستأجر، في حين أن المواقف الأخرى، مثل الفيضانات، يمكن تقسيم تكاليف الصيانة الناجمة عنها إلى ثلاثة أجزاء: المستأجر والمالك وجمعية الملاك.

ولتفادي أن تسوء العلاقة بين المؤجر والمستأجر، تنصح جمعية المستهلكين والمستخدمين الإسبانية بالتفاوض الدائم بين الطرفين.

بالإضافة إلى ذلك، وتوصي الجمعية أصحاب العقارات بالحصول على تأمين جيد على المنزل لأنهم “بهذه الطريقة سينامون بسلام ومرتاحي البال”، وتذكرهم بأن البخل والبحث عن تأمين رخيص “يمكن أن تكون نتائجه باهظة الثمن”.

وبالنسبة للمستأجرين، توضح منظمة المستهلك أنه إذا رأى المالك أن الدفعة الشهرية يتم دفعها في الوقت المحدد “فسيكون أكثر تقبلا عند التفاوض حتى لا يرتفع الإيجار”.

تابعونا على

تويتر

فيسبوك

الواتساب

إنستغرام

تيليغرام

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار