Skip to content
إسبانيا بالعربي

مباحثات إسبانية مصرية بشأن الوضع في ليبيا

6 أغسطس، 2020
وزيرة الخارجية الإسبانيا

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكرى، خلال اتصال هاتفي مع وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية، أرانشا غونثاليس لايا، جملة من الملفات الإقليمية خاصة مستجدات الأوضاع في ليبيا.

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية إن “الوزيرين تطرقا لمجمل التطورات على صعيد الأوضاع الإقليمية ومحدّدات الرؤية المصرية إزاء سبل التوصل لتسوية شاملة ومستدامة للأزمة الليبية عبر تثبيت وقف إطلاق النار ومواصلة الجهود الرامية لتفعيل إعلان القاهرة استكمالا لمسار برلين”.

وأكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، خلال المحادثات “على ضرورة التصدي الحازم لكافة عمليات نقل الإرهابيين والمقاتلين إلى ليبيا ورفض التدخلات الأجنبية”.

وحلت الأسبوع الماضي وزيرة الخارجية الإسبانية بالعاصمة التركية أنقر، حيث أجرت مباحثات مع نظيرها التركي، مولود جاويش أوغلو، تركزت على الدور التركي في حوض شرق المتوسط وليبيا، إذ أظهرت مدريد دعمها لأنقرة في التواجد شرق المتوسط.

وفيما يبدو أنه محاولة إسبانية لتنشيط السياسة الخارجية والتوسط في الأزمة التركية اليونانية وحتى الملف الليبي، حلت الوزيرة بأثينا لنقل الرسائل التركية في مسعى لخفض التوتر بين البلدين.

تابعونا على

تويتر

فيسبوك

الواتساب

إنستغرام

تيليغرام