سياحة

مدينة كاثيريس تدشن خطا سياحيا لإبراز معالمها الإسلامية الفريدة

تخطط دائرة السياحة في مدينة كاثيريس لتنفيذ ثلاثة مسارات إرشادية جديدة، من أجل تقريب الماضي العربي والمصادر التقليدية من ضواحي المدينة.

من الجدير بالذكر أن الطرق المذكورة تحظى بإقبال كبير من قبل سكان المدينة لأن البلدية عازمة على تثمين ماضي كاثيريس المجهولة، وماضيها العربي من خلال فن العمارة الذي لا يزال شاهدا على تلك الحقبة، حسب مستشار السياحة بالمدينة، خورخي فيلار.

وحسب مخطط المدينة، تعتزم مديرية السياحة افتتاح خط “كاثيريس الإسلامية” للتعريف بإرث الثقافة العربية من خلال الأبراج التي تصطف على الجدار بالمدينة بالإضافة إلى الحضارة الماثلة في الجدران الداخلية للحصون والبنايات التي لا تزال موجودة.

وحسب البلدية، فإنه “مع وصول الموحدين في القرن الثاني عشر، اكتسب كاثيريس مرة أخرى دورا بارزا كواحد من أفضل المدن المحصنة في شبه الجزيرة الأيبيرية، وهناك الكثير من الأدلة على ذلك في التراث المعماري الإسلامي للمدينة الذي سيتم الكشف عنه وإبرازه اليوم من خلال هذا الطريق الجديد”.

ويمر الطريق السياحي الجديد عبر النوافير التقليدية الإسلامية، لما لها من أهمية كبيرة وهي تنتشر في جميع أنحاء المدينة.

وحسب البلدية، فإن النوافير تبقى شاهدة على شكل إمدادات المياه في كاثيريس الإسلامية وهو نظام التزود بالمياه الذي استمر حتى القرن الماضي.

وتقول البلدية “ستأخذنا هذه الرحلة الممتعة عبر نافورة لومينوزا أو دي لا مادريلا أو فوينتي هينش أو فوينتي باربا، من بين آخرى”.

وحول طبيعة الطريق السياحية الإسلامية، تقول البلدية أن “المدة التقريبية للطرق ساعتان ونصف ويوصى بإحضار أحذية مائية ورياضية. ستكون المغادرة، كما هو الحال دائما، من مكتب السياحة في بلازا مايور، في الساعة 5:00 مساءً وفي مجموعات من 20 شخصا يصلون في وقت مختلف”.

المصدر: مديرية السياحة كاثيريس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى