fbpx

مظاهرات عنيفة لمغاربة يطالبون بإعادة فتح الحدود مع إسبانيا في سبتة

فتح الحدود البرية مع المغرب
6 فبراير 2021
شارك المقالة

طالب مواطنون مغاربة من كاستييخوس (الفنيدق)، بطريقة عنيفة، بفتح الحدود مع سبتة التي تعتبر مصدر رزقهم. ووفقا لصحيفة لاراثون الإسبانية، فإن ما حدث ليلة الجمعة هو انفجار الوضع الذي كان يختمر منذ الإغلاق التام للحدود المذكورة لمدة عام.

كان المغرب هو الذي اتخذ القرار بسبب الجائحة، قبل أن يتم فرض قيود على تهريب البضائع المعروفة باسم “التجارة غير المشروعة”.

وبحسب الصحيفة الإسبانية، يمر حوالي 15000 شخص يوميا للعمل في الخدمة المنزلية وأداء أعمال السباكة والنجارة والبناء وما إلى ذلك. وقد تركهم إغلاق الحدود بلا عمل وبدون أجور طوال هذا العام، حتى أن كان هناك بعض الذين اضطروا لبيع أثاث منازلهم لتناول الطعام، وتم بالاضافة إلى ذلك تسجيل حالات انتحار.
وفقد بعض العمال المسجلين في الضمان الاجتماعي حقوقهم، في حين تلقى القليل منهم مساعدات من المدينة المتمتعة بالحكم الذاتي، لكن ذلك ضاع على مدى الأشهر.

وبحسب وسائل إعلام مغربية، كانت هناك مظاهرة “عنيفة”، شعارها “افتحوا الحدود!”. وتمت الدعوة لهذه المظاهرة عبر شبكات التواصل الاجتماعي. وقد تم احتواء التعبئة من قبل قوات الأمن، التي استخدمت معدات مكافحة الشغب حتى أنها رمت الحجارة التي تلقتها من المتظاهرين.

بدأ كل شيء باعتصام في شارع محمد الخامس، حيث اعتبرت قوات الأمن أن المتظاهرين قد خالفوا اللوائح الصادرة للوقاية من فيروس كورونا. ووقعت اشتباكات وسقط عشرات الجرحى بينهم ستة ضباط واعتقالات عديدة.

المصدر: صحيفة لا راثون

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار