شؤون قانونية

مكاتب الهجرة في الأندلس تستأنف عملها هذا الأسبوع

شرع مكتب الهجرة التابع لمندوبية الحكومة في إشبيلية في استقبال الأجانب الراغبين في تسوية أوضاعهم حضورياً بالتزامن مع دخول المدينة المرحلة الثانية من الخطة الحكومية لرفع القيود.

وأعلن المكتب، الواقع في ساحة إسبانيا وسط إشبيلية، أنه استأنف عمله عن طريق طلب موعد مسبق، موضحاً أنه سيستقبل 40 شخصاً كحد أقصى يومياً خلال هذه المرحلة، بهدف ضمان التباعد الاجتماعي وتطبيق الإجراءات الوقائية اللازمة في إطار حماية صحة المستخدمين والموظفين العموميين.

وأضاف المكتب أنه يتجه إلى فرض إرسال الوثائق عبر الإنترنت تماشياً مع المعايير التي وضعتها وزارة السياسة الإقليمية والوظيفة العامة.

ويؤكد المكتب أنه لن يقبل استلام الوثائق بشكل حضوري، باستثناء تلك التي يتم تقديمها مع الطلبات الأولية والتي يحضر أصحابها بعد طلب موعد مسبق. لذلك، فإن المكتب يشدد على أن الأولوية ستكون لتقديم الوثائق إلكترونياً.

وأشار المكتب أنه لن يُسمح بالمرور إلى قاعة الانتظار سوى للأشخاص الذين لديهم موعد مسبق وأن حراس الأمن سيتأكدون من معلومات الأشخاص قبل السماح لهم بالمرور.

إلى ذلك، استأنف مكتب الهجرة التابع لمندوبية الحكومة في هويلفا عمله بدءً من هذا الاثنين عن طريق طلب موعد مسبق. وأوضح المكتب أنه سيستقبل خلال هذه المرحلة 20 شخصاً كحد أقصى في اليوم، في من أجل ضمان صحة المستخدمين والموظفين العموميين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى