Skip to content
إسبانيا بالعربي

موجة تفشٍ جديدة لفيروس كورونا تظهر في بلاد الباسك

8 يونيو، 2020
بلاد الباسك موجة جديدة فيروس كورونا بيتوريا بلباو

تحاول الحكومة الباسكية معرفة مصدر التفشي الجديد لحالات الإصابة بفيروس كورونا في مدينة بيتوريا وباسورتو ببلباو. وحتى الآن، تم الكشف عن 4 حالات إصابة بفيروس كورونا، مرتبطة ببعضها البعض، بعد إجراء 81 اختباراً على جميع الأشخاص المخالطين للحالات المؤكدة.

وتفيد مصادر من مديرية الصحة الباسكية أن الإصابات تعود لمريضين في جناح الأورام في مستشفى “تكساغوريتكسو” بمدينة بيتوريا وطبيب وأحد أقرباء نزيل بالمستفشى كا يتردد لزيارته.

وتُضيف المصادر ذاتها أن معظم الحالات قد ظهرت عليها أعراض بسيطة أو كانت معدومة. وتم الكشف عن هذه الحالات من خلال اختبار روتيني للمريض الأول، ليتم إجراء اختبارات على كل المتصلين به، بعد تأكّد إصابته، حيث تم الكشف على هذه الحالات الأربع. وتم عزل 23 من الأطقم الطبية بالمستشفى للسيطرة على انتشار الفيروس.

الموجة تمتد إلى بلباو

وبعد الكشف عن الحالات الأربع في مستشفى “تكساغوريتكسو” ببيتوريا، أعبلغت مديرية الصحة عن 10 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا في مستشفى باسورتو في بلباو.

ونوهت مديرة الصحة بإقليم الباسك، نيكاني مورغا، إلى السرعة التي تحركت بها خدمة الصحة الباسكية (أوساكيديتزا) للسيطرة على هذه الموجة الجديدة من الوباء.

وأضافت مورغا أن إحصائيات الوباء “لا تزال في اتجاه مستقر”، مؤكدةً أن تخفيف القيود عن آلابا وبيثكايا وغيبوثكوا يعود إلى أن إقليم الباسك “قد استوفى الشروط المطلوبة لمواصلة التقدّم في خطة تخفيف الإغلاق، ولهذا السبب بدأنا المرحلة الثالثة”.

أصل الموجة

ولا تزال الأسباب المحددة لتفشي الوباء غير معروفة، ولم يتم نشر بعض المعلومات بسبب “السرية”، لكن هناك ثلاث فرضيات مفتوحة حول أصل العدوى، حسب صحيفة “إلدياريو”: أنه يكون المصاب بلا أعراض وأعطى نتائج سلبية بعد الاختبار وقد دخل في اتصال مع الأطقم الطبية أو المرضى بالمستشفى، أو أن يكون المصدر المعدي هو أحد الممرضين أو الأطباء أو أن يكون مصدر العدوى من خارج المستشفى. واعترفت مديرة الصحة بالإقليم بصعوبة تحديد المصدر الأولي للعدوى.

أما بالنسبة لتفشي الوباء في مستشفى باسورتو، فقد تم تأكيد 10 حالات إصابة إلى حد الآن – ثمانية نزلاء و2 من الأطقم الأطبية – ومن المرجح أن يتم الإبلاغ عن المزيد من الحالات بعد اكتشاف آخر حالتين صباح يوم الاثنين.

وتم الكشف عن جميع الحالات في جناح “ربييا” بمستشفى باسورتو، وهو أكبر أجنحة المستشفى، حيث يحتوي على 168 سريراً.

ويتوفر الجناح على وحدات مثل أمراض القلب والطب الباطني أو الأمراض المعدية. وتم تمديد الاختبارات لتشمل 80 شخصاً من المتصلين المحتملين بالمصابين.

وسارعت مديرية الصحة في الإقليم إلى عزل المصابين في باسورتو وبيتوريا في مناطق مخصصة تم تحضيرها وتجهيزها بالمعدات اللازمة تحسّباً لحدوث سيناريو مماثل.

تسجيل حالة وفاة جديدة

وسجل إقليم الباسك حالة وفاة جديدة ناجمة عن فيروس كورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

ويصل إجمالي الوفيات بإقليم الباسك إلى 1574 حالة وفاة منذ بدء وباء فيروس كورونا.

وتم الإبلاغ حتى اليوم عن 13506 حالة إصابة بفيروس كورونا في إقليم الباسك منها 3296 حالة في آلابا، و7791 حالة في بيثكايا، و2263 حالة في غيبوثكوا، بالإضافة إلى 156 حالة من غير المقيمين في أوسكادي.