fbpx

نصف سكان إسبانيا يدخلون هذا الاثنين المرحلة الثالثة من تخفيف القيود

إسبانيا رفع القيود المرحلة الثالثة تخفيف المفروضة الخطة الحكومية تخفيف
5 يونيو 2020
شارك المقالة

أعلن وزير الصحة، سلفادور إييا، بعد اجتماع مجلس الوزراء يوم الجمعة، عن تقدُّم البلاد في عملية تخفيف القيود المفروضة منذ 14 مارس لمنع انتشار الوباء. وأكد الوزير أن نصف سكان البلاد، والذين كانوا في المرحلة الثانية، سينتقلون يوم الاثنين 8 يونيو/ حزيران إلى المرحلة الثالثة والأخيرة من الخطة الحكومية.

ويُمثل عدد السكان الذين سيتم تخفيف القيود عنهم 52٪ من إجمالي السكان، أي أكثر من 24 مليون نسمة. إلى ذلك، تدخل مدريد وبرشلونة وجميع محافظات كاستيا ليون المرحلة الثانية من تخفيف الإغلاق.

ما الذي يمكن فعله في المرحلة الثالثة؟

تم إلغاء الفترات الزمنية للخروج لممارسة الرياضة أو التنزه، كما يُسمح بالخروج في مجموعات تصل إلى 20 شخصاً.

يمكن تنظيم مراسم الدفن بحضور 50 شخصاً، كحد أقصى في الأماكن المفتوحة، أو 25 شخصاً في الأماكن المغلقة.

يُسمح بإقامة حفلات الزفاف والذهاب إلى أماكن العبادة بشرط ألا يزيد عدد الحاضرين عن 75٪ من الطاقة الاستيعابية، أو حتى 150 شخصاً كحدٍ أقصى في الأماكن المفتوحة أو 75 شخصاً في الأماكن المغلقة.

يمكن فتح المحلات التجارية بنسبة 50٪ من طاقتها الاستيعابية.

يُسمح للفنادق والمطاعم بفتح أبوابها للاستهلاك داخلها، بشرط ألا تتجاوز 50٪ من طاقتها الاستيعابية، ويسمح أيضاً بالاستهلاك داخل المقاهي شريطة ضمان مسافة مترين بين كل الزبائن. ويُمنع على النوادي الليلية فتح أبوابها حالياً.

بالنسبة للشرفات (التراسات ) الخارجية للمقاهي والمطاعم، ستقتصر المقاعد على 75٪ من الطاولات أو بحد أقصى 20 شخصاً.

يُسمح للفنادق بإعادة فتح المناطق المشتركة داخلها طالما أنها لا تتجاوز 50٪ من الطاقة الاستيعابية. أما الأنشطة الترفيهية أو الدراسية، فيجب أن لا تتجاوز 20 شخصاً ويُفضل أن تتم في الهواء الطلق.

يمكن القيام بالأنشطة الثقافية والدراسية في المكتبات بشرط ألا تتجاوز 50٪ من الطاقة الاستيعابية.

في المتاحف وقاعات العرض، سيُسمح بحضور 50٪ من الطاقة الاستيعابية، وقد تكون الزيارات ضمن مجموعات تصل إلى 20 شخصاً.

يُسمح بفتح دور السينما والمسارح والقاعات وسيرك الخيام وأماكن العرض المماثلة، بشرط أن تكون لديها مقاعد مخصصة مسبقاً وألّا تتجاوز نصف الطاقة الاستيعابية المصرح بها.

في الأنشطة بالهواء الطلق، يجب أن يظل الحضور جالسين، مع الحفاظ على المسافة اللازمة وعدم تجاوز 50٪ من الطاقة الاستيعابية، أو 80 شخصاً كحد أقصى.

سيتمكن الرياضيون في الدوريات الفدرالية غير المهنية من التدرّب في مجموعات تصل إلى 20 شخصاً.

يمكن القيام بأنشطة السياحة الطبيعية لمجموعات يصل عدد أفرادها إلى 30 شخصاً كحد أقصى، ويسمح بمرافقة المرشد السياحي عن طريق طلب موعد مسبق وضمن مجموعات لا تزيد عن 20 شخصاً.

تفتح مراكز الترفيه السياحي وحدائق الحيوانات وأحواض السمك بطاقة استيعابية تصل إلى 50٪، وثلث الأماكن في الألعاب الترفيهية المغلقة.

لا يُسمح أن يتجاوز عدد الحضور في المؤتمرات والندوات واجتماعات الأعمال وغيرها أكثر من 80 شخصاً.

لا يُسمح أن يتجاوز عدد الحضور في قاعات الرهن والقمار 50٪ من طاقتها الاستيعابية أو 50 شخصاً كحد أقصى.

فيما يتعلق بالأنشطة الترفيهية للأطفال والشباب، لا يمكن أن يتجاوز العدد 200 مشارك في الهواء الطلق و80 في الداخل.

تابعونا على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية