Advertisements
شؤون إسبانية

هذه هي الاستثناءات الخمس التي تسمح لك بالسفر بكل حرية في إسبانيا رغم حالة الطوارئ

حسب الخطة الحكومية لرفع حالة الطوارئ بشكل تدريجي في كل أنحاء البلاد، فإن التنقل بين المقاطعات ممنوع حتى ولو كانت في الإقليم وفي نفس المرحلة. وحتى يتمكن السكان من السفر بكل حرية بين المقاطعات، يجب تخطي المرحلة الثالثة والأخيرة والمتوقع الوصول إليها مع نهاية شهر يونيو الحالي.

ولا يزال 70 بالمئة من سكان إسبانيا يعيشون في المرحلة الثانية وحوالي 15 مليون نسمة، معظمهم في إقليم مدريد وبرشلونة، في المرحلة الأولى.

وحسب الفصل الثاني من المرسوم المنشور في الجريدة الرسمية للدولة في 9 ماي، والمنظم لحالة الطوارئ، توجد استثناءات تسمح الحكومة فيها بالتنقل بكل حرية بين مختلف المقاطعات والأقاليم.

ويقول نص المرسوم: “يُسمح بالتنقل عبر المقاطعة أو الجزيرة أو الوحدة الإقليمية، خلال مرحلة رفع القيود، لأسباب صحية أو عملية أو تجارية أو للعودة إلى مكان إقامة الأسرة أو مساعدة ورعاية المسنين أو الأشخاص المُعالين أو ذوي الإعاقة أو لقوة قاهرة أو الحاجة المُلحّة أو أي حالة أخرى من نفس الطبيعة”.

وفي الفقرة الموالية من المرسوم نجد استثناءً آخر يقول: “في حالة الوحدات الإقليمية المنصوص عليها في القسم الخامس عشر من الملحق، يُسمح بالتنقل إلى البلديات المجاورة، وذلك من أجل ممارسة الأنشطة الاجتماعية والاقتصادية”.

وبناءً على المرسوم الوزاري، هذه الاستثناءات الخمس التي يسمح من خلالها بالتنقل بين المحافظات رغم سريان مفعول حالة الطوارئ، هي حالات مبررة لا يمكن للسلطات أن تفرض عقوبة على من تتوفر فيه شروطها.

1. السفر لأسباب صحية: كأن يكون لديك موعد طبي مع مستشفى تقع في إقليم آخر أو محافظة أخرى. في هذه الحالة، يمكنك السفر والخروج من المقاطعة دون الخشية من التعرض لغرامة، على أن تكون لديك الوثائق التي تُبت ذلك.

2. السفر للعمل أو لأسباب مهنية أو تجارية: كأن يكون عملك في مقاطعة أخرى أو لديك مقابلة عمل في محافظة غير محافظتك، يمكنك التنقل بكل حرية، شريطة إحضار ما يثبت ذلك من وثائق.

3. رحلات العودة إلى مكان إقامة الأسرة: إذا كنت مثلاً تعمل أو تقيم في محافظة ليست محافظتك وانتهى عقد عملك، حينها يمكنك العودة إلى منزلك، شريطة إثبات تطابق عنوان الإقامة المدون على بطاقتك مع المكان المقصود.

4. السفر لمساعدة ورعاية المسنين أو المُعالين أو الأشخاص ذوي الإعاقة: إذا كنت تعيش في إشبيلية على سبيل المثال، ولك عمّة أو خالة أو ابن أو والد أو أي من أفراد أسرتك من كبار السن أو المعاقين أو من يحتاجون إلى رعايتك في إقليم الباسك، يُمكنك التقرب من مركز الشرطة وإعداد وثيقة تسمح لك بالسفر والتنقل إلى إقليم الباسك بكل حرية.

5. السفر بسبب ظروف قاهرة أو حالة احتياج أو أي حالة أخرى ذات طبيعة مماثلة: هذه الحالات لا يمكن حصرها أو عدّها نظراً لطبيعتها المختلفة، كحالات الوفيات مثلاً أو المرض الطارئ أو ما شابه. في هذه الحالة، يمكنك التقرّب من مركز الشرطة وإعداد وثيقة تسمح لك بالتنقل بكل حرية إلى وجتهك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى