هذه هي المدن التي شهدت أكبر انخفاض في أسعار المساكن في إسبانيا

انخفاض أسعار المساكن إسبانيا
2 أكتوبر 2020
شارك المقالة

بدأ سعر المساكن في إسبانيا يعاني من آثار فيروس كورونا. ولا تزال الإحصاءات الرسمية تسجل زيادات في الأسعار، لكن الشركات العقارية والمثمنين العقاريين وهم الأقرب إلى واقع القطاع، يحذرون بالفعل من حدوث تغيير في اتجاه السوق. ووفقاً لدراسة نشرتها مؤسسة Tinsa العقارية، فقد انخفضت أسعار العقارات في إسبانيا متأثرةً بأزمة فيروس كورونا، وهو انخفاض يتفاوت بين المدن والأقاليم.

ونشر شركة Tinsa العقارية أمس تقريراً يعكس تراجع أسعار المساكن بنسبة 0.4٪ بمعدل سنوي ما خلال الربع الثالث من العام، ليقف عند 1،361 يورو للمتر المربع. ولم ينخفض ​​سعر المساكن في إسبانيا منذ خمس سنوات.

وعلى أساس سنوي، كانت جزر البليار والكناري (+ 0.4٪) وأستورياس (+ 3.0٪) هي المناطق الوحيدة التي حافظت على زيادات خلال الربع الثالث من العام.

وحدثت أكبر الانخفاضات في أسعار العقارات في أقاليم إكستمادورا (-6٪) والأندلس (-5.4٪) وأراغون (-5٪).

لكن ماذا عن المدن؟

ووفقاً لمؤسسة Tinsa، أظهرت معظم العواصم (34 مدينة) اختلافات سلبية بين السنوات في الربع الثالث. ولكن هناك أيضاً استثناءات – مثل Lérida أو Badajoz – وحتى أن بعض المدن أظهرت زيادات مضاعفة.

وكانت مدريد وبرشلونة من أكثر المناطق التي شهدت سقوطاً عاماً بعد عام بين يونيو وسبتمبر. وعانى رأس المال من انخفاض بنسبة 3.6٪، في حين انخفضت قيمة العقارات ببرشلونة بنسبة 4.7٪.

المدن الأغلى والأرخص

ووفقاً إحصائيات مؤسسة Tinsa، فإن أغلى عواصم المقاطعات هي سان سيباستيان (3511 يورو للمتر المربع)، برشلونة (3190 يورو) ومدريد (2856)، تليها بلباو، بالما دي مايوركا وكاديث (فوق 2000 يورو).

وتظهر مدن مثل لوغو وأفيلا وثامورا وتيرويل وكوينكا وأورينسي وكاستيون على أقل من 900 يورو للمتر المربع.

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار