منح ودراسة

هذه هي تفاصيل 400 منحة دراسية دولية للتدريب على المهارات الرقمية

أطلق كل من Banco Santander وMIT Professional Education برنامجا للحصول على منح سانتاندير للتكنولوجيا | برامج التقنيات الناشئة، التي تهدف إلى تحسين إمكانية توظيف الشباب في سوق العمل التي تهيمن عليها التقنيات الرقمية بشكل متزايد. وهي تستهدف الطلبة والخريجين والمهنيين الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و35 عامًا من 13 دولة هي على التوالي ألمانيا والأرجنتين والبرازيل وتشيلي وكولومبيا والولايات المتحدة الأمريكية وإسبانيا والمكسيك وبيرو وبولندا والبرتغال والمملكة المتحدة وأوروغواي وستكون 50٪ من المنح للنساء.

تتوفر 400 منحة دراسية للتدريب على التقنيات الرقمية الناشئة، والتي تنقسم إلى أربعة برامج: Blockchain، Machine Learning، استراتيجيات تصميم المنتج وCloud & DevOps. وسيتم خوض التدريبات عن بعد ويمكن أخذها باللغة الإنجليزية أو الإسبانية أو البرتغالية وستستمر لمدة 8 أسابيع.

وستبقى الدعوة مفتوحة حتى 30 ديسمبر على (الموقع التالي).

وتركز برامج التقنيات الناشئة من قبل MIT Professional Education على:

  1. Blockchain: الاضطراب التكنولوجي: تعرف على كيفية نشأة Blockchain، وكيف تؤثر في مجالها الخاص وفي بقية الصناعات، وإتقان الأسس المفاهيمية لهذه التكنولوجيا من أجل فهم تشغيلها وتطبيقاتها، وفهم تنوعها خارج نطاق التمويل والعملات الرقمية.
  2. Machine Learning: التكنولوجيا في صنع القرار: فهم المراحل الأربع للتعلم الآلي (تحليل البيانات ونماذج التنبؤ واتخاذ القرار والاستدلال العرضي)، وتعلم الخصائص الأساسية لمجموعات البيانات والتعرف على كيفية التعامل مع الأدوات الإحصائية الفعالة من أجل تحديدها وتصنيفها.
  3. Cloud & DevOps: التحول المستمر: إظهار أصول ومستقبل الحوسبة السحابية وكيف ستؤثر على التطورات التكنولوجية الجديدة وعالم الأعمال. ستكون قادرا على تجربة الأدوات الرئيسية وراء تصميم البرامج الفعال، والتعرف على منهجيات وفرص الأتمتة في تطوير المنتجات الجديدة، وتنفيذ تدابير الأمان في تصميم البرامج.
  4. استراتيجيات تصميم المنتج: المنصات والعائلات: اكتشف بشكل مباشر تطور الصناعة، من التصنيع الحرفي إلى التخصيص الشامل، وفهم المبادئ الأساسية لإنشاء المنتج، وتحديد أولويات التصميم المعياري وتحديد الأدوات الرئيسية تصميم مجموعات ومنصات المنتجات.

وفي هذا الصدد، أشار رئيس جامعات سانتاندير ماتياس رودريغيث إنثيارتي، أن “الثورة الصناعية الرابعة التي تتميز بالأتمتة والتحول الرقمي تجعل مهارات العديد من العمال عفا عليها الزمن وتسلط الضوء على الطلب المتزايد على المهارات الجديدة المرتبطة بالتقنيات الناشئة. يهدف هذا التعاون الجديد مع MIT Professional Education إلى منح طلاب الجامعات والمهنيين الشباب فرصة الانغماس الجيد في هذا الواقع وأن يكونوا في ظروف أفضل لمواجهة تطورهم المهني”.

من جانبه، أكد Bhaskar Pant المدير التنفيذي لـ MIT Professional Education، أن “هناك حاليًا آلاف الوظائف الشاغرة للملفات الشخصية الرقمية ، في كل من الاتحاد الأوروبي وأمريكا اللاتينية. لمطابقة العرض والطلب، هناك حاجة إلى تدريب عالي الجودة في المهارات الرقمية. تتمثل مهمة التعليم في MIT Professional Education في توسيع نطاق معرفتنا وخبرتنا حتى يكتسب المحترفون المهارات الرقمية اللازمة لقيادة التقدم والتغلب على التحديات الناشئة عن الثورة الصناعية الرابعة”.

سيتم تقييم المشاركين بناءً على أداء أنشطتهم وسيحصلون على شهادة أداء المناسبة للدورة التدريبية التي تم إجراؤها، من MIT Professional Education إذا نجحوا في اجتياز المهام والأنشطة المقترحة أثناء البرنامج.

المصدر: نوتيثياس بانكارياس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى