fbpx
سلايدرشؤون إسبانية

هل بدأ التململ يتسرب إلى الأوروبيين.. إسبانيا تتراجع عن إرسال دبابات قتالية إلى أوكرانيا

اخبار اسبانيا بالعربي/ أعلنت إسبانيا أنها لن ترسل دبابات القتال الرئيسية Leopard 2A4 إلى أوكرانيا. وجاء الإعلان عن تراجع حكومة اسبانيا على لسان وزيرة الدفاع، مارغريتا روبليس، هذا الثلاثاء، مؤكدة وزارتها قررت عدم تسليم جزء من الدبابات المخزنة في قاعدة كاسيتاس بالقرب من سرقسطة إلى سلطات كييف، متذرعة بأن القرار جاء بعد التحقق من الحالة “المؤسفة” لهذه المركبات، مع أن الحكومة أعلنت في وقت سابق أنها سترسلها إلى أوكرانيا ولا بد أنه قبل ذلك الإعلان كانت لديها التقارير التي تثبت جاهزيتها.

وأكدت وزيرة الدفاع أن هذه الدبابات معطلة منذ سنوات عديدة ومتدهورة للغاية، خلال زيارة الوحدة الطبية للإخلاء الجوي (أومير) بقاعدة توريخون دي أردوث الجوية (مدريد).

وأوضحت الوزيرة “اليوم نبحث في جميع الاحتمالات، لكن يمكنني أن أخبرك بالفعل أن الدبابات القتالية ليوبارد التي لم يتم استخدامها في سرقسطة لسنوات عديدة غير ممكن (إرسالها إلى أوكرانيا) لأنها في وضع مؤسف للغاية”. وأصرت الوزيرة: “كانت هناك اختبارات وأثبتت انها في ظروف لا يمكن الاستفادة منها. لا يمكننا منحها لأنها ستشكل خطرا على الجنود الأوكرانيين”.

وكما مصادر عسكرية، شرعت وزارة الدفاع قبل بضعة أسابيع في دراسة شحن عشرات دبابات ليوبارد التي لم يتم استخدامها في المنشآت في سرقسطة، بعد أن طلبت أوكرانيا مرارا وتكرارا مشاركة أكبر لإسبانيا في تسليم العتاد الهجومي. حتى أن لجنة مكونة من جنود إسبان ومستشارين أوكرانيين وممثلين عن الشركات التي يمكن أن تشارك في الإعداد جاءت لتفقد هذه الدبابات.

لقاء مع السفير الأوكراني

وستعقد الوزيرة اجتماعا يوم غد الاربعاء مع السفير الأوكراني في مدريد، سيرهي بوهورلتسيف. إحدى القضايا التي ستطرح بلا شك ستكون على وجه التحديد شحن الأسلحة الإسبانية إلى أوكرانيا لمواجهة الجيش الروسي. إسبانيا هي إحدى دول الناتو التي بالكاد قدمت عتادا عسكريا لأوكرانيا.

ويربط مراقبون القرار الإسباني بالتململ الذي بدأ يظهر للعيان في السياسة الأوروبية تجاه الحرب في أوكرانيا والانقسام بشأن العقوبات على روسيا وتخفيض استهلاك الطاقة وغير ذلك.

المصدر: لاراثون/ إسبانيا بالعربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا
زر الذهاب إلى الأعلى