fbpx
شؤون إسبانية

هل تكون مدينة سبتة معقل الموجة الأولى لعودة فيروس كورونا؟

كشف المكلف بالصحة في مدينة سبتة، خافيير غيريرو، عن تلقي مصالحه تحذيراً جدياً من وزارة الصحة الإسبانية حول إمكانية إعادة المدينة إلى المرحلة 0 من خطة الحكومة المركزية لرفع القيود بالبلاد. وجاء تحذير وزارة الصحة بعد اكتشاف إصابتين بفيروس كورونا وعزل 80 شخصاً شاركوا في حفلة عيد ميلاد.

وحذر وزير الصحة الإسباني، سلفادور إييا، من استمرار الحالة الوبائية في مدينة سبتة في التدهور، مؤكداً أن ذلك الوضع قد يهدد بعودة المدينة إلى المرحلة 0 من الخطة الحكومية لرفع القيود المفروضة بموجب حالة الطوارئ المعلنة منذ 14 مارس الماضي.

ودخلت سبتة في المرحلة الثانية إلى جانب الكثير من المحافظات الإسبانية التي شهدت انخفاضاً كبيراً في أعداد الوفيات وحالات العدوى.

ارتفاع حالات العدوى

وعبّر المسؤول عن قطاع الصحة بمدينة سبتة عن قلقه الشديد بسبب ارتفاع العدوى واكتشاف بؤر جديدة خلال الأسبوع الأخير بعد تسجيل 29 حالة نشطة أجبرت 271 شخصاً على الدخول في عزل صحي، مما دفع الحكومة المحلية إلى تبنّي إجراءات صارمة حتى لا تخرج الأمور عن السيطرة وتذهب جهود الحكومة على مدار ثلاثة أشهر أدراج الرياح.

وقال، خافيير غيريرو، في مؤتمر صحفي أنه “إذا لم نتحلّ بالمسؤولية، فإننا سنتراجع إلى الوراء بعد اكتشاف حالتين إيجابيتين و80 حالة معزولة بسبب حفلة عيد ميلاد وهذا غير مسموح به”.

وخلال الإعلان عن خطته لرفع القيود عن مختلف المناطق الإسبانية، أكد رئيس الحكومة، بيدرو سانتشيث، أن السلطات لن تتردد في إعادة أي محافظة إلى الوراء في حالة عدم احترام الضوابط وظهور موجة جديدة للفيروس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى