Advertisements
شؤون إسبانية

هل يمكنك التنقل بين الأقاليم الإسبانية أثناء حالة الطوارئ؟

أعلنت الحكومة الإسبانية، عن حالة طوارئ دخلت حيز التنفيذ بعد ظهر أمس قصد تمديدها حتى 9 مايو من العام المقبل، من أجل إيقاف الموجة الثانية من فيروس كورونا، وكذلك لإعطاء صبغة قانونية لحظر التجول الليلي. 

حالة الطوارئ هذه تقيد بشكل أساسي حركة التنقل بين الساعة الحادية عشر مساءً والساعة السادسة صباحاً وتحظر التجمعات التي تضم أكثر من ستة أشخاص.

أوضح رئيس الحكومة، بيدرو سانتشيث، أمس في مؤتمر صحفي بعد اجتماع مجلس الوزراء الاستثنائي، أن التنقل بين المقاطعات ستقرره الحكومات الإقليمية اعتمادًا على الوضع الوبائي في كل منطقة. وقد يقررون أيضاً إغلاق الأقاليم كلياً أو جزئياً.

في الوقت الحالي، يعتبر نافارا ولا ريوخا وأستورياس هي الأقاليم التي أصدرت مراسيم بتقييد التنقل في جميع أنحاء أراضيها. وتوجد اليوم مناطق في مدريد وأراغون وكاستيا ليون وغاليثيا وإكستريمادورا أو الأندلس مغلقة بالفعل ولا يمكن الدخول إليها أو مغادرتها. 

ماذا يحدث إذا تعلق الأمر بالتنقل بين الأقاليم أثناء حالة الطوارئ؟

تضع الجريدة الرسمية للدولة الاستثناءات التالية التي يمكنك من خلالها التنقل بين الأقاليم أثناء حالة الطوارئ:

  • مساعدة المراكز والخدمات والمنشآت الصحية
  • الامتثال للالتزامات العمالية أو المهنية أو التجارية أو المؤسسية أو القانونية.
  • الحضور في الجامعات والمراكز التعليمية بما في ذلك دور الحضانة.
  • العودة إلى مكان الإقامة المعتاد أو العائلي.
  • المساعدة والرعاية للمسنين والقصر والمعالين والأشخاص ذوي الإعاقة أو الأشخاص المعرضين للخطر بشكل خاص.
  • السفر إلى الكيانات المالية والتأمينية أو محطات التزود بالوقود في المناطق المجاورة.
  • الإجراءات المطلوبة أو العاجلة أمام الهيئات العامة أو القضائية أو التوثيق.
  • تجديد التصاريح والوثائق الرسمية، وكذلك الإجراءات الإدارية الأخرى التي لا يمكن تأجيلها.
  • إجراء اختبارات رسمية لا يمكن تأجيلها.
  • قوة قاهرة أو حالة الحاجة.
  • أي نشاط آخر له طبيعة مماثلة معترف به حسب الأصول.

المصدر: لا راثون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى