متفرقات

هواوي تختار إسبانيا لبدء الأبحاث في شبكة الجيل السادس 6G

اتخذت شركة هواوي الصينية الخطوة الأولى لبدء الأبحاث في تقنية الإنترنت 6G، وهي تقنية ستحل محل 5G ولم تبدأ بعد في التداول. ووقعت الشركة الصينية اتفاقية مع جامعة البوليتكنيك في فالنسيا لبدء العمل على الجيل السادس من الهواتف المحمولة، وعقدت الجامعة ومطور الشبكة بالفعل أول اجتماع عن بُعد حول هذه التقنية.

وتتجسد الاتفاقية مع جامعة البوليتكنيك في فالنسيا في إنشاء أول وحدة بحث مشتركة في إسبانيا حول هذه التكنولوجيا. وسيؤدي بروتوكول 6G بشكل ملحوظ إلى زيادة سرعات الإنترنت العالية التي يوفرها جيل 5G.

وتقوم شركة Shenzhen العملاقة حاليا باختيار جامعات من جميع أنحاء العالم للبحث في تقنية 6G، وهي تقنية أولية، ولكن الشركة الرائدة في شبكات 5G بدأت بالفعل التموقع بشأنها. ولا يبدو أن رفض الولايات المتحدة والعديد من الدول الأخرى استخدام تقنياتها يمنعها من تطوير تلك التكنولوجيا.

ولتطوير المشروع، ستساهم هواوي بنحو خمسة ملايين يورو على مدى السنوات الخمس المقبلة، بمعدل مليون يورو سنويا. بالإضافة إلى ذلك، يمكن تمديد الاتفاقية لمدة خمس سنوات أخرى.

والهدف من الاتفاقية هو إنشاء مشاريع على أساس تقنية 6G، سيتم اختيارها من قبل فريق مكون من خمسة أخصائيين من الجامعة الإسبانية جنبا إلى جنب مع، وين تونغ، كبير موظفي التكنولوجيا العالمية بشركة هواوي.

ويتوقع وصول شبكة الجيل السادس، وفقا للاتحاد الدولي للاتصالات حوالي عام 2030. وتحدث التغييرات التكنولوجية في مجال الهواتف المحمولة كل عشر سنوات تقريبا. حاليا، تم إطلاق 5G (المشغلون الإسبان الكبار يقدمون بالفعل هذه التكنولوجيا لعملائهم)، وهي تكنولوجيا لم يتم تطويرها بعد لتقديم إمكاناتها الكاملة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى