Advertisements
سلايدرشؤون إسبانية

واحدة من أجمل القرى الإسبانية تبحث عن سكان جدد بهذه الفكرة

اخبار اسبانيا بالعربي/ يوجد في ليتور ما يقرب من تسعمائة ساكن مسجل (في الشتاء، في الواقع، لن يتجاوزوا 300 أو 400)، مع السهم الديمغرافي في اتجاه تنازلي لأنه في الأربعينيات من القرن العشرين وصل إلى 4347 نسمة. إنها ليست قرية مهجورة  كما يحدث في أماكن أخرى فيما يسمى “إسبانيا الفارغة”. إنها كنز صغير في سييرا دي سيغورا، واحدة من أجمل القرى في محافظة البسيطي مع تضاؤل ​​عدد السكان، ما يعني المزيد والمزيد من المنازل الخالية.

مبادرة لجذب السكان

وأطلقت شركة محلية متخصصة في منتجات الألبان العضوية، Cantero de Letur، مبادرة هذا الصيف لوقف النزيف البشري ومحاولة إعادة الحياة إلى هذه البيئة الريفية. كانت فكرتها تحت اسم Repuebla Letur، هي بناء عشر شقق جديدة من غرفتي نوم وثلاث غرف نوم، مع أثاث وأجهزة جديدة تماما، والتي يمكن للقادمين الجدد استئجارها مقابل 350-450 يورو، ما يعني عائلات جديدة تستقر في المدينة وتعمل عن بعد ما سيزيد عدد سكان البلدة.

نبذة عن مدينة ليتور

ليتور هي مدينة جميلة بها بلدة قديمة مدجن حيث يجب أن ترى منازلها مزدحمة على نتوء، الشوارع الضيقة، كنيسة أبرشية سانتا ماريا دي لا أسونسيون، من القرن السادس عشر (بئر ذات أهمية ثقافية)، بقايا القلعة، من القرن الثاني عشر، والمياه العذبة موجودة دائما، على سبيل المثال في Charco de Las Canales، وهي بركة طبيعية من المياه شديدة البرودة، قادمة من Nacimiento de las Fuentes. إنها واحدة من تلك الجواهر -المجمع الفني التاريخي- التي من شأنها أن تجعلنا سعداء وسعداء في رحلة (العديد من السياح يزورونها في نهاية كل أسبوع)، مع ضمان مستقبل الخدمات العامة، مثل المدرسة (لديها الآن 22 طفلا، تتراوح أعمارهم بين 5 و12 عاما) أو الطبيب.

أصل الفكرة

يتذكر بابلو كويرفو، العضو المنتدب لشركة Cantero de Letur، وهي شركة خلقت 90 وظيفة، أن فكرة “إعادة التوطين” خطرت في ذهنه في يونيو 2020، خلال رحلة إلى مدريد في خضم وباء، في أيام راحة بعد ربيع مرعب. وفكر “ألن يكون هناك 0.1٪ من هؤلاء الأشخاص الذين يريدون مغادرة المدينة والذهاب للعيش في قرية؟”

استلام المنازل

خلال الصيف، تم استلام حوالي ثلاثمائة طلب في ليتور. “كثير منهم – كما يقول بابلو كويرفو – وقعوا من قبل أشخاص يبحثون عن عمل، على الرغم من حقيقة أننا أوضحنا دائما أن ما نريده هو الأشخاص الذين لديهم بالفعل عمل في مكان قريب أو يعملون عن بعد من هنا، والذين يجعلون من مدينة ليتور مكان عيشهم الجديد. في الوقت الحالي لدينا خمس شقق مسكونة بها نفس عدد العائلات وخمسة أطفال. في المجموع، أربعة عشر شخصا. إذا تمكنا من مضاعفة هذه الأرقام في الشقق الخمس الأخرى المتبقية، فسيكون ذلك بمثابة دفعة كبيرة للمدينة”.

طلبات من كل أرجاء العالم

تلقت مبادرة Repuebla Letur أيضا طلبات من شمال أوروبا وفنلندا والمملكة المتحدة، وطلبات كثيرة على الشبكات الاجتماعية في الأرجنتين، بعد نشر الأخبار في مجموعة من ذلك البلد. العائلات التي تم اختيارها حتى الآن هي إسبانية، على الرغم من وجود أزواج من دول أخرى في حالتين.

المغنية روزالين

بالمناسبة، نشأت المغنية روزالين في مدينة ليتور، ولديها أيضا اقتراح للترويج لمدن سييرا دي سيغورا: مهرجان “ليتور ألما”، الذي أقيم في يوليو وحضره حوالي 5000 شخص. وقد اشتمل على مسرح للأطفال وورش عمل وسوق للمنتجات الحرفية من المنطقة وجولات لفناني الرسوم المتحركة والموسيقى الحية والحفلات الموسيقية.

المصدر: أ ب ث/ إسبانيا بالعربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى