fbpx
شؤون إسبانية

وزارة الداخلية الإسبانية تُصدر تعليمات جديدة بشأن عبور الحدود

شرعت إسبانيا في فرض قيود جديدة على دخول العمال العابرين للحدود والعاملين الموسميين القادمين من دول لا تزال الحدود الإسبانية مغلقة معها. وعللت الحكومة الإسبانية قرارها باستحالة “عودة هؤلاء العمال بمجرد الانتهاء من عملهم”، في إشارة إلى ما حدث للعاملات الموسميات المغربيات اللائي ظللن عالقات بإسبانيا لأشهر قبل السماح لهن بالعودة إلى المغرب ابتداء من اليوم، السبت.

المعايير الجديدة لدخول البلاد

وحسبما تنقل وكالة الأنباء الإسبانية، فإن وزارة الداخلية قد نشرت أمرا في الجريدة الرسمية للدولة، يوم السبت، حددت فيه المعايير الجديدة المنطبقة على دخول المسافرين من دول ثالثة إلى الاتحاد الأوروبي لأسباب تتعلق بالنظام والصحة العامين بعد الأزمة الصحية التي يسببها فيروس كورونا.

ويتضمن الأمر التوصية الجديدة الصادرة عن مجلس الاتحاد الأوروبي في 16 يوليو/ تموز الجاري، والتي تعدل قائمة البلدان التي لا تنطبق عليها القيود، والتي تم إزالة صربيا والجبل الأسود منها بسبب تدهور الوضع الوبائي.

قائمة البلدان التي تم فتح الحدود معها

وبالتالي، فإن القائمة الأوروبية الحالية للدول المسموح لمواطنيها بالسفر غير الضروري إلى الاتحاد الأوروبي هي: الجزائر وأستراليا وكندا وجورجيا واليابان والمغرب ونيوزيلندا ورواندا وكوريا الجنوبية، تايلاند وتونس وأوروغواي والصين.

زيادة أعداد العمال الموسميين الواصلين

وتشير وزارة الداخلية إلى أنها توصلت إلى أن عدد الأشخاص الذين يصلون إلى إسبانيا من بلدان غير مدرجة في القائمة، باستخدام ذريعة الفئات المستثناة، قد تزايد بشكل كبير، لا سيما إذا تم أخذ الوضع الوبائي العالمي بعين الاعتبار والحالة الإسبانية على وجه الخصوص.

وتنصح الوزارة الأشخاص المسوح لهم بدخول إسبانيا اختيار الطرق المباشرة والرحلات القادمة من بلدان مدرجة ضمن القائمة الأوروبية.

استبعاد العمال الموسميين والعابرين للحدود

بالإضافة إلى ذلك، يتم استبعاد العمال العابرين للحدود والموسميين من الفئات المستثناة من هذه القيود، حسب مرسوم وزارة الداخلية، لأن هؤلاء العمال يأتون من دول لا تزال حدودها مغلقة مع إسبانيا، مما يطرح صعوبات بالغة أثناء عودتهم بمجرد الانتهاء من نشاطهم العمل في إسبانيا.

المعابر البرية في سبتة ومليلية

وتؤكد وزارة الداخلية على مواصلة الإغلاق المؤقت للمعابر الحدودية البرية المعتادة لدخول والخروج من إسبانيا عبر مدينتي سبتة ومليلية.

الدخول حيز التنفيذ

وسيسري هذا الأمر الوزاري من الساعة منتصف ليل يوم 22 يوليو/ تموز الجاري إلى نفس الساعة من يوم 31 يوليو/ تموز 2020، دون الإخلال بتعديله النهائي للرد على أي تغيير في الظروف أو توصيات جديدة قد تصدر عن الاتحاد الأوروبي.

تابعونا على

تويتر

فيسبوك

إنستغرام

تيليغرام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى