Advertisements
شؤون إسبانية

وزارة العمل الإسبانية تمدد خطة تقليص دوام العمال لرعاية أفراد الأسرة المصابين بفيروس كورونا

كشفت وزيرة العمل الإسبانية، يولاندا دياث، عن نية الحكومة لتمديد الخطة التي تسمح للعمال تكييف ساعات عملهم أو تقليصها إلى 100٪ لرعاية أفراد الأسرة الخاضعين للحجر الصحي لمنع عدوى فيروس كورونا، وهي الخطة التي يُفترض أن تنتهي في 22 سبتمبر/ أيلول المقبل.

وقالت الوزيرة، في تصريحات اليوم لإذاعة إسبانيا الوظنية، أنها “على علم بأنه سيتم تمديدها”، موضحة أنه قبل التمديد يتعين طرح الموضوع على طاولة الحوار الاجتماعي المزمع تنظيمها في 4 سبتمبر/ أيلول، والتي سيتم خلالها أيضا نقاش تمديد قانون تنظيم العمالة المؤقتة (ERTE).

وفي مسعى لطمأنة الأسر التي تخشى الحجر الصحي لأطفالها بسبب ظهور حالات إيجابية لفيروس كورونا في المدارس، أكدت وزيرة العمل أن الحكومة اتخذت إجراءات كافية لمواجهة هذا الوضع وأنه إذا تطلّب الأمر إضافة تدابير أخرى، فإن الحكومة ستوافق عليها.

وتنص خطة “اعتني بي” على تعديل أو تقليل ساعات العمل للشخص العامل الذي يتعين عليه القيام بواجبات الرعاية كنتيجة مباشرة لفيروس كورونا فيما يتعلق بالزوج أو الشريك العرفي، وكذلك فيما يتعلق بالأقارب حتى الدرجة الثانية، لأسباب صحية تتعلن بالسن أو المرض أو الإعاقة.

إلى ذلك، أشارت الوزيرة إلى أن الضمان الاجتماعي يعتبر الحجر الصحي المفروص على العامل بمثابة إجازة مرضية مدفوعة الأجر بسبب حالة طارئة مشتركة، وهو إجراء لا يزال ساريا ويمكن تطبيقه على الأولياء الذين يتعين عليهم رعاية قاصر مصاب بفيروس كوفيد 19.

تابعونا على

تويتر

فيسبوك

الواتساب

إنستغرام

تيليغرام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى