fbpx

وزيرة الخارجية الإسبانية تتطرق في مقابلة صحيفة للأزمة مع المغرب وموقف إسبانيا من الحل في الصحراء الغربية والعلاقات مع الجزائر

وزيرة الخارجية الإسبانية
20 يونيو 2021
شارك المقالة

اخبار اسبانيا بالعربي/ قبل شهر من الآن، أي في 17 ماي الماضي، اندلعت أزمة دبلوماسية معقدة بين إسبانيا والمغرب، بعد دخول آلاف المهاجرين المغاربة بطريقة غير شرعية مدينة سبتة بتسهيل من السلطات المغربية. بعد أربعة أسابيع من الأزمة، لا يزال الخلاف مع المغرب قائما. ولتوضيح الموقف الإسباني وجذور الخلاف، أجرت صحيفة “لا فانغوارديا” مقابلة مع وزيرة الخارجية، آرانتشا غونثاليث لايا.

كيف هي العلاقات مع المغرب؟

لقد مرّ شهر على الأزمة التي لم نكن نريدها على الإطلاق، ومن الواضح أننا نريد الخروج منها في أسرع وقت ممكن. سنعمل على خلق مساحة ثقة يمكن من خلالها إعادة توجيه العلاقة. هذا يتطلب حكمة كبيرة من جانبي.

السؤال الأول: هل ستكون هناك أي بادرة من إسبانيا تجاه المغرب؟

أخشى أن أكون مملة بعض الشيء في هذه المقابلة. التكتم والكتمان ضروريان لبناء الثقة.

السؤال الثاني

أربعة أسابيع هي وقت كافٍ للتفكير النقدي الذاتي. هل كانت الحكومة مخطئة في عدم إبلاغ المغرب بوصول السيد إبراهيم غالي، زعيم جبهة البوليساريو إلى إسبانيا، لتلقي العلاج في مستشفى من إصابة خطيرة بفيروس كوفيد -19؟

جواب الوزيرة

أعتقد أنني الأكثر انتقادا لنفسي في هذه الوزارة. لطالما كنت أنتقد ذاتي بطبيعتي. بعد قولي هذا، أنا أيضا حازمة في الدفاع عن قناعاتي. أنا لا أغير رأيي بسهولة. عندما توليت منصب وزير الخارجية، وعدت بأمرين. لقد تعهدت بالدفاع عن مصالح بلادنا ووعدت بتمثيل قيم المجتمع الإسباني.

السؤال الثالث

لقد دعم الاتحاد الأوروبي إسبانيا بالكامل، لكن الولايات المتحدة كانت أبعد من ذلك بكثير. نظرت واشنطن في مكان آخر في اندلاع مشكلة سبتة التي تزامنت مع أزمة غزة … ثم كانت هناك مكالمة من وزير الخارجية، أنطوني بلينكين، مع وزيرة خارجية إسبانيا، وظهرت أخبار مهمة للغاية: مجلس النواب يمنع افتتاح قنصلية في مدينة الداخلة (فيا ثيسنيروس سابقا)، والتي يمكن تفسيرها كاعتراف الولايات المتحدة الكامل بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية .. هل يمكننا القول إن الولايات المتحدة بدأت تغيير موقفها؟

جواب الوزيرة

أود أن أميز بين مسألتين. بالنسبة لقضية الهجرة، لدى الولايات المتحدة حساسية كبيرة، لأسباب ليس من الصعب تخيلها على حدودها. تريد الولايات المتحدة هجرة منظمة ونظامية وآمنة. هذا هو موقف إسبانيا أيضا. شيء آخر هو الوضع في الصحراء الغربية. في هذا السؤال كنا دائما حذرين للغاية. نحن نفهم تماما أن المغرب لديه حساسية كبيرة بشأن هذه القضية.

يتضمن هذا الموقف المحترم عدم الرغبة في التأثير على الموقف الذي قد تتخذه الولايات المتحدة. نريد حلا تفاوضيا في إطار الأمم المتحدة. وفي هذا الإطار، نحن على استعداد للنظر في أي حل يقترحه المغرب، مع الأخذ في الاعتبار أنه ليس من مسؤولية إسبانيا التوسط، لأن هذا الدور يجب أن تقوم به الأمم المتحدة.

هل ناقشت موضوع الصحراء الغربية مع وزير الخارجية بلينكن؟

نحن نتفق مع الولايات المتحدة على أن الحل يجب أن يكون في إطار الأمم المتحدة. ونتفق أيضا على أنه يجب إعادة تنشيط هذا المسار، دائما مع أقصى درجات الاحترام للمغرب.

السؤال الخامس

هل يمكن أن يكون الحل التفاوضي منح حكم ذاتي خاص للصحراء الغربية في إطار السيادة المغربية؟

جواب الوزيرة

أنا أصر على أننا مستعدون للنظر في أي حل يطرحه المغرب على طاولة المفاوضات.

السؤال السادس

الجزائر تلتزم الصمت الحذر. هل شكرتكم الجزائر رسميا على استضافة السيد غالي في إسبانيا؟

جواب الوزيرة

الامتنان والشكر الذي تلقيناه هو امتنان الشخص الذي تلقى مساعدة طبية في حالة صحية حرجة.

السؤال السابع

هل تفكر إسبانيا في مطالبة الوكالة الأوروبية فرونتكس بالانضمام إلى أعمال مراقبة الحدود في مدينتي سبتة ومليلية؟

جواب الوزيرة

أحد المسائل التي نقوم بتقييمها هو ما إذا كان من المناسب دمج وكالة فرونتكس، ولو جزئيا، في مراقبة الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي في سبتة ومليلية. لن يتم عمل أي شيء دون الاتفاق مع سلطات المدينتين.

السؤال الثامن

دعنا نغير الموضوع. هل ضعف علاقة إسبانيا بالولايات المتحدة؟

جواب الوزيرة

لا، إن علاقة إسبانيا بالولايات المتحدة متينة جدا على الصعيدين السياسي والاقتصادي والتجاري والدبلوماسي. هناك المزيد والمزيد من الشركات الإسبانية العاملة في الولايات المتحدة. علاقاتنا مع الولايات المتحدة ليست في وضعية حرجة. المنطقة الأكثر أهمية هي منطقة المحيطين الهندي والهادئ وفي علاقة الولايات المتحدة بالصين. إسبانيا ليست هناك وربما هذا هو سبب عدم ظهورنا في المكالمات الهاتفية الأولى للرئيس جو بايدن. كل حديث آخر هو ضجيج وصخب. نحن داخل نفق صاخب يشوه كل شيء. لا يمكن للسياسة الخارجية أن تقوم على أساس المزايدات والمبالغة.

المصدر: لا فانغوارديا/ موقع إسبانيا بالعربي.

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار