شؤون إسبانية

وصول 103 مهاجرين على متن 8 قوارب إلى ساحل مورثيا خلال الساعات الأخيرة

اعترضت قوات خفر السواحل الإسبانية ما مجموعه ستة قوارب على متنها 81 مهاجرا منذ الجمعة على سواحل منطقة مورثيا، وصلت أربعة منها خلال يوم الجمعة واثنان آخران صباح السبت، وفقا لمصادر من مندوبية الحكومة، نقلت عنها وكالة “أوروبا بريس”.

ووصلت أولى الزوارق التي تم اعتراضها يوم الجمعة إلى شاطئ كابو كوب وعلى متنها 15 شخصا (7 منهم قاصرون وامرأة واحدة).

أما الزورق الثاني، فقد تم اعتراضه قبالة جبل الرماد والذي كان على متنه 17 شخصا، بينما كان على متن القارب الثالث 13 مهاجرا وصلوا إلى شاطئ كالباكي؛ والرابع الذي تم اعتراضه على بعد 12 ميلا من قرطاجنة وعلى متنه 14 شخصا.

وفي صباح يوم السبت، تم اعتراض أول القوارب على بعد تسعة أميال من جبل الرماد وعلى متنه 14 رجلا، والثاني على بعد 13 ميلا من الجبل المذكور وعلى متنه 8 ذكور.

وتم نقل جميع المهاجرين إلى ميناء إيسكومبريراس، بعد تسليمهم إلى الشرطة الوطنية والصليب الأحمر، حيث تم تفعيل بروتوكول الهجرة.

ووصل صباح اليوم، الأحد، قاربان جديدان، على متنهما سبعة و15 راكبا، ليرتفع عدد القوارب الواصلة إلى منطقة مورثيا إلى ثمانية منذ يوم الجمعة.

وكان على متن أولى القوارب سبعة أشخاص، أربعة رجال وامرأة وقاصران، وتم اعتراض الزورق قبالة ساحل أغيلاس؛ بينما كان على متن القارب الثاني 15 راكبا (بينهم امرأتان)، وقد تم اعتراضه جنوب شرق جبل الرماد في كارتاخينا.

وحسبما تنقل وكالة “أوروبا بريس”، فإن العدد الإجمالي للمهاجرين الواصلين إلى شواطئ مورثيا بلغ 103 مهاجرين على متن ثمانية زوارق خلال الساعات الأخيرة، وجميعهم من جنسية جزائرية، وقد وصلوا بصحة جيدة، ليتم تسليمهم إلى الشرطة الوطنية والصليب الأحمر في ميناء إيسكومبريراس بعد تفعيل بروتوكول الهجرة ضد فيروس كورونا.

تابعونا على

تويتر

فيسبوك

الواتساب

إنستغرام

تيليغرام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى