fbpx Skip to content
إسبانيا بالعربي

13 ألف دولار هو سعر الليلة الواحدة في الفندق الذي يقيم فيه ملك إسبانيا السابق بالإمارات

9 أغسطس، 2020
ملك إسبانيا السابق يقيم في الإمارات

فجرت صحيفة “أ ب ث” الإسبانية مفاجأة من العيار الثقيل بعد كشفها بالتحديد عن المكان الذي يقيم في ملك إسبانيا خوان كارلوس الأول الذي غادر بلاده إلى الإمارات بسبب فضائح الفساد التي يُتابع فيها.

وقالت الصحيفة الإسبانية إن الملك خوان كارلوس، البالغ من العمر 82 عاما، يقيم حاليا في أغلى فندق بالعالم في مدينة أبوظبي الإماراتية، وهو فندق “قصر الإمارات” بأبوظبي، التي وصلها مساء الإثنين الماضي.

وكان الملك الإسباني قد قرر مغادرة بلاده، إثر اتهامه بالتورط في قضايا فساد، حيث ذكر بيان صادر عن العائلة المالكة، الإثنين، أن خوان كارلوس دي بوربون بعث برسالة لابنه الملك فيليبي السادس يبين فيها رغبته في مغادرة إسبانيا.

ورفض القصر الملكي والحكومة الإسبانية الكشف عن مكان خوان كارلوس، فيما كشفت صحيفة “أ ب ث” اليمينية المقربة من العائلة المالكة أن خوان كارلوس استقل طائرة خاصة، يوم الإثنين، من فيغو شمال غربي إسبانيا مع مساعد واحد وأربعة حراس شخصيين.

وبعد سبع ساعات من الطيران، هبطت الطائرة في مطار تجاري في العاصمة الإماراتية.

ويتمتع خوان كارلوس، بحسب الإعلام الإسباني، بعلاقات جيدة مع دول الخليج، وتقول تقارير صحفية إسبانية إن تحويل 100 مليون دولار إلى إحدى حساباته المصرفية السويسرية من العاهل السعودي الراحل عبد الله أصبح محل نظر المحققين.

وقالت صحيفة “ذا لوكال” المحلية إنه بعد تنازل خوان كارلوس عن العرش بسبب مزاعم فساد وقضايا أخلاقية لاحقته نابعة من تصريحات علنية لعشيقته الألمانية السابقة، كورينا لارسن، أعلن الإثنين الماضي، أنه سيترك إسبانيا حتى لا يقوض حكم نجله الملك فيليبي السادس.

بدورها، كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن تكلفة الليلة في الجناح الذي يقيم فيه الملك خوان كارلوس، في الفندق الإماراتي، تبلغ 10 آلاف جنيه إسترليني، أي ما يعادل 13 ألاف دولار.

وبحسب الصحيفة، فإن فندق “قصر الإمارات تبلغ قيمته 3 مليارات دولار، وهو فندق سبع نجوم، سبق وأن استضاف مسؤولين كبار، مثل طوني بلير وبيل كلينتون”.

وكانت العائلة المالكة في إسبانيا، قد قطعت راتب الملك الفخري خوان كارلوس (حوالي 200 ألف يورو سنويا)، عقب اتهامه بتلقي عمولة من مناقصة مشروع قطار الحرمين السريع.

وتنازل خوان كارلوس (82 عاما) عن العرش لابنه فيليبي عام 2014، تحت ضغط تدهور سمعة المؤسسة الملكية، إلا أنه كان يحتفظ منذ ذلك الحين بلقب الملك الفخري ويتقاضى راتبا سنويا قدره 198 ألفا و845 يورو.

واعتلى خوان كارلوس العرش عام 1975 بعد وفاة الدكتاتور، فرانثيسكو فرانكو، معلنا أنه يمتد شرعيته من الانقلاب الذي قاده فرانكو سنة 1936 ضد النظام الجمهوري، والذي تسبب في اندلاع الحرب الأهلية الإسبانية التي انتهت بالدكتاتور فرانكو حاكما لإسبانيا من سنة 1939 إلى غاية 1975.

تابعونا على

تويتر

فيسبوك

الواتساب

إنستغرام

تيليغرام