fbpx

الاعتداء على مهاجرات في الشارع للحصول على تصريح إقامة في إسبانيا.. تفكيك عصابة تستعين بإسبان مسبوقين قضائيا

العنف ضد النساء
17 فبراير 2021
شارك المقالة

أفرجت محكمة ألمرية بشكل مشروط عن أعضاء شبكة كانت تزور تصاريح الإقامة ومختلف المساعدات الاجتماعية لضحايا مزيفين للعنف الذكوري، بعد أن تم اعتقال 23 شخصا من طرف الحرس المدني هذا الصباح في بلدات روكيتاس دي مار وإيخيدو وعدرا، في ألمرية، بينما تم التحقيق مع 23 آخرين بشأن هذه الأحداث.

وأفادت مصادر من محكمة العدل العليا في الأندلس أنه تم تقديم محتجز واحد فقط تم القبض عليه وتفتيش منزله يوم 2 فبراير، ليتم إطلاق سراحه بعد ذلك.

تزوير الوثائق

ويجري التحقيق في جرائم تزوير الوثائق، كما تم التحقيق مع 33 شخصا، في انتظار محاكمتهم جميعا بتهم تزوير تصاريح الإقامة في إسبانيا.

وبدأ التحقيق في العملية في عام 2019، بعد أن رصد عناصر الحرس المدني زيادة كبيرة في شكاوى العنف ضد المرأة في المنطقة الغربية من ألميريا منذ الربع الأخير من 2018، والتي قدمت “عناصر وأنماط مشتركة”.

وفي العديد من هذه الحالات، كانت الضحية امرأة في وضع غير نظامي في البلاد وكان المعتدي المزعوم رجلا يحمل الجنسية الإسبانية، ولديه في مناسبات عديدة سوابق شرطة بجرائم ضد الممتلكات وتقارير عن حيازة المخدرات وتعاطيها.

احتيال الشراكة العاطفية

بالإضافة إلى ذلك، لوحظ أن الشريكين المزعومين يعرفان فقط اسم ورقم هاتف كلاهما، ولا يعرف أي منهما عنوان أو وظيفة أو مكان عمل أو أذواق أو هوايات أو أسرة الشريك المفترض، على الرغم من أنهم يدعون أنهما صديقان وليس زواجان بدون تعايش (Pareja de hecho)، في علاقة تستمر ما بين أربعة وستة أشهر.

عدد كبير من الجناة لا يقيمون في مقاطعة ألميريا وليست لهم صلات بها، وكثير منهم قادم من هيلين (الباسيتي)، بينما يقيم جزء كبير من الضحايا في لاس نورياس دي داثا، في إيخيدو (ألميريا).

2000 يورو للاعتداء على النساء في الطريق العام

ووقعت الاعتداءات في مكان عام مع الشهود، خاصة في فترة ما بعد الظهر، على الطرق العامة أو في المقاهي أو المطاعم، وأصيبت الضحية بجروح طفيفة، مثل كدمات صغيرة أو خدوش في ذراعيها.

ولدى وصول الحرس المدني، يعترف صاحب البلاغ على الدوام بالاعتداء عليها “صراحة، دون تردد”، حتى أنه في بعض الأحيان يكون هو من يبلغ الحرس المدني أنه ضرب شريكته.

4500 يورو للحصول على تصريح إقامة

كان للشبكة المفككة “بنية صلبة” في غرب ألميريا، وهو المكان الذي كانوا يستقبطون إليه النساء اللواتي يدفعن المبلغ المالي بأكمله، حيث تتم تغطية جميع النفقات للرجال الذين يقبلون تأدية دون الشريك العاطفي.

ووفقا للحرس المدني، مقابل دفع 4500 يورو عرضت العصابة على النساء الحصول على تصريح إقامة قانوني في إسبانيا بسبب ظروف استثنائية بالإضافة إلى الحصول على المساعدة المالية المخصصة للنساء ضحايا العنف الذكوري.

كم يتقاضى الرجال؟

ولاحظت الشرطة أن للرجال المتورطين في الاحتيال سوابق عدلية وشرطة ومتورطون في جرائم متعددة كالإتجار في المخدرات. وكان الرجال يحصلون على ما بين 1500 و2000 يورو مقابل ضرب النساء أمام الملأ وتسهيل اعتقالهم حتى يتم تضليل الشرطة بأن الأمر يتعلق بجريمة ضد النساء.

المصدر: بوبليكو.

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار