fbpx

الحرب تدق طبولها بين فيفا والأندية الكبيرة بسبب دوري أبطال أوروبا الجديد

18 أبريل 2021
شارك المقالة

بوادر حرب تلوق في الأفق بين الأندية الأوروبية الكبيرة العملاقة، وبين الاتحاد الدولي لكرة القدم، بسبب بطولة دوري السوبر الأوروبي الجديدة، التي تخطط الأندية الكبيرة لتطبيقها في السنوات المقبلة، بدلاً من دوري أبطال أوروبا بشكلها الحالي.
وكشفت تقارير صحفية أوروبية في الساعات الماضية، عن أن هناك حرب منتظرة بين 11 نادياً، هى هيئة تأسيس البطولة الوليدة حتى الآن، وبين الفيفا بسبب السوبر الأوروبي.

الأندية المشاركة
وحتى الآن، الأندية المنتظر مشاركتها في السوبر الأوروبي، هى: ريال مدريد، برشلونة وأتلتيكو مدريد من إسبانيا، توتنهام، مانشستر يونايتد، تشيلسي، ليفربول وآرسنال من إنجلترا، إلى جانب ميلان، يوفينتوس وإنتر ميلان من إيطاليا.
وكشفت صحيفة «التايمز» البريطانية الشهيرة أن الأندية الإنجليزية الخمسة مانشستر يونايتد وليفربول وآرسنال وتشيلسي وتوتنهام، قد انضمت إلى المشروع العملاق للأندية الأوروبية، عشية الإعلان عن دوري أبطال أوروبا الجديد يوم غدٍ الاثنين، ويتبقى فقط مانشستر سيتي من الستة الكبار، خارج قائمة الأندية الـ 11 التي تشترك في تأسيس دوري السوبر الأوروبي.
ويجتمع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الاثنين 19 أبريل 2021، للموافقة على الشكل الجديد لدوري أبطال أوروبا، حيث سيتم رفع عدد الأندية المشاركة من 32 إلى 36 فريقًا في فترة الثلاث سنوات المقبلة 2024-2027، حيث سيدخل دوري السوبر إلى الساحة.
ويمثل دخول هذه الأندية الخمسة من الدوري الإنجليزي الممتاز، لمعمعة المشروع الجديد تحدٍ كبير للفيفا وقد ينتهي النزاع بين الاتحاد الدولي والأندية المؤسسة في المحكمة.
وحصل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يويفا، في أحد أعظم انتصاراته على دعم دعم اتحاد الأندية الأوروبية (ECA) برئاسة أندريا أنيلي، رئيس يوفنتوس على تنفيذ المشروع، وباتت الآن المعلومات حول دوري أبطال أوروبا الجديد، عشية الإعلان عنها، تهز كوكب كرة القدم.
وكان فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد، قد قدم مشروع البطولة الجديدة إلى جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، كما كان هو من قدمه إلى أنييلي نفسه في شهر يناير الماضي.
واذا تم تنفيذ البطولة الجديدة، سيكون دوري السوبر الأوروبي مكونا من 15 فريقًا مؤسسًا، يتم إضافة 5 أندية أخرى إليها يتأهلون لكل موسم، وبذلك يكون لدينا 20 فريقاً يتم تقسيمها إلى مجموعتين من 10 فرق، تضم صفوة أندية القارة العجوز.

مداخيل ضخمة
وستحصل الأندية جراء البطولة الجديدة على دخل يصل إلى 350 مليون يورو لكل نادٍ، بالإضافة لذلك سيتمتع المؤسسون بـ صندوق البنية التحتية، الأولي بقيمة 3.5 مليار يورو لتغطية نفقات المرافق والملاعب ومواجهة الخسائر، كما سيكون هناك عائد كبير جدا من حقوق البث التليفزيوني لمباريات البطولة.

كاس العالم للأندية بصورة موسعة
الجدير بالذكر أن الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا، يستعد لطرح بطولة كأس العالم للأندية بصورة موسعة في الفترة المقبلة، ويرغب في جعلها ذات قيمة كبرى تضاهي دوري أبطال أوروبا، لكي تصبح فيما بعد أهم بطولة للأندية عالمياً.
لكن دوري السوبر الأوروبي يهدد طموحات الفيفا بشدة، حيث لن يجمع كأس العالم 15 نادياً أوروبياً من بين عمالقة الدوريات الكبرى، بالإضافة إلى نسب المشاهدة المرتفعة المتوقعة لدوري السوبر الأوروبي والتي لن تقارن ببطولات الفيفا للأندية، ولذا تلوح في الأفق بوادر الحرب بين الفيفا والأندية الأوروبية

المصدر : عربي AS

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار