fbpx

بيريز في حوار خاص لـ«آس» … ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو هم من يجلبون الأموال إلى الليجا

24 أبريل 2021
شارك المقالة

شدد فلورنتينو بيريز، رئيس ريال مدريد على ضرورة الإسراع في بدء بطولة دوري السوبر الأوروبي وجذب الشباب لمتابعة كرة القدم، كما تنبأ بحدوث ثورة من الأندية إذا استمر هذا الوضع الاقتصادي الصعب.
وأردف بيريز عن مدى تأثير بطولة السوبرليج على التعاقد مع صفقات كبيرة، وما سيحدث بدونها، وإمكانية زيادة قوة أندية الدول وانخفاض قوة بقية الأندية، قائلاً: «الشفافية في كل شيء تعتبر مهمة للغاية، ومعرفة مصدر دخل هذه الأموال، وأن يكون الرعاة كما هم، وليس فقط كما يظهرون، وإذا تحسن كل شيء، هذا جيد للجميع، وهناك أندية معنا في الـ 12 نادي، يمتلكها أشخاص أغنياء وفهمت هذا الأمر».
وعلق بيريز عن مستقبل اللاعبين الشباب في ريال مدريد وبرشلونة مثل فينيسيوس جونيور وبيدري وسط هذه الأزمة، قائلاً: «المشكلة لن تتمثل في عدم قدرتك على إبرام تعاقدات، بل أن تحافظ على قائمتك، لهذا دعونا نرى عدم حاجة أي نادي لبيع أفضل لاعبيه، واللاعبين سيمكنهم الاعتزال في نفس الأندية مع موارد غير محدودة، بعيدة عن التي ذكرتها من قبل».
وعن رأيه حول اجتماع تيباس مع جميع الأندية يوم الخميس باستثناء الريال والبارسا وأتلتيكو، أجاب بيريز: «هذا ليس الأهم، ولكن ما يجب قوله هو أن أكبر مصادر الليجا تأتي عن طريق ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد وهذه هي الحقيقة، والذهاب ضد ما يجلب لك عوائد، لن يكون أمرًا طبيعيًا».
وعن توقعه للتوقيت المحدد للمجي قدمًا في بطولة سوبر ليج أو اجهاضها، علق بيريز: «في أسرع وقت ممكن، وعلينا إنطلاقها قبل أن يفوتنا القطار، ولا نستطيع الانتظار 4 سنوات، لأنه وفقًا للتقارير، حينها ستكون أندية كرة القدم محطمة».
واستكمل بيريز حديثه بالرد على مسألة تجديد عقود البث بانخفاض 300 مليون يورو في إيطاليا، قائلاً: «نفس هذا الأمر سيحدث في إسبانيا وكذلك إنجلترا، والعقود المقبلة ستذهب في هذا الانخفاض، إلا إذا لو حسنا تنافسية المباريات، وعلى العكس، سيذهب الشباب إلى منصات أخرى تروق لهم، ويعملون كل يوم لتقديم ما يبحثون عنه، واستقطابهم كعملاء جدد، والنتيجة ستكون انخفاض جمهور كل مرة عن الأخرى.
واختتم بيريز حديثه عن رأيه في النظام الجديد لبطولة دوري أبطال أوروبا، قائلاً: «بصراحة لم أقتنع بها، ولم يفهمها أي شخص، وحتى توقيتها في 2024، يجب علينا وضع حلول قبل هذا الموعد، أو ستتدمر جميع الأندية، وحينها ستحدث ثورة من الأندية وفقًا لتأثير إفلاسهم، لأنهم فقط سيصمد أصحاب أندية الدول والمليونيرات، وهم مستعدون لخسائر مئات من الملايين كل عام من أجل التسلية».

المصدر : عربي AS

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار