شؤون إسبانية

اختبارات كورونا بالمنزل ستصبح متاحة بإسبانيا اعتبارا من هذا التاريخ

أصبحت الاختبارات الخاصة بالكشف عن الإصابة بفيروس كورونا أداة أساسية لقطع سلسلة انتقال فيروس كورونا ووقف انتشاره. بالكاد أجرت إسبانيا في الصائفة الماضية اختبارات الكشف السريع من هذا النوع مع بداية انهيار وسائل التشخيص التقليدية (PCR).

وفقا لبيانات وزارة الصحة، تم إجراء 781.037 اختبار PCR بين 10 و16 نوفمبر في إسبانيا، في حين أن عدد اختبارات المستضدة بلغ 324.471.

قد يحدث منعطف جديد في الأسابيع المقبلة، هو وصول اختبارات التشخيص الذاتي التي من شأنها أن تسمح للأشخاص بتقييم فردي لمعرفة ما إذا كانوا مصابين بالفيروس أم لا. وقد يسمح بوصول هذا الاختبار وقت أبكر بكثير مما كان يُعتقد سابقا، ربما هذا العام.

في بيان أرسلته الوكالة الإسبانية للأدوية والمنتجات الصحية (AEMPS)، التابعة لوزارة الصحة، إلى وزارة الصحة في مدريد قالت أن وكالة الأدوية تسمح ببيع الاختبارات في الصيدليات إذا كانت تحمل علامة CE، ولكنها تتطلب وصفة طبية للحصول عليها.

جاء الإعلان عن وصول هذا النوع من الاختبارات إلى إسبانيا قبل أيام قليلة من موافقة وكالة الأدوية الأمريكية على تصريح عاجل لتسويق الاختبارات في أمريكا الشمالية لأول مرة. اختبار التشخيص الذاتي هذا مصمم لاكتشاف الإصابة بفيروس كورونا وهو ذو استعمال واحد ويقدم نتائج تلقائية خلال 30 دقيقة.

تتمثل فكرة السلطات الأمريكية في التبني الفوري لإجراءات العزل إذا كانت النتيجة إيجابية، وبالتالي وقف انتشار فيروس كورونا والمساعدة في تخفيف ضغط الرعاية الذي تتحمله المراكز الصحية. وبالطبع لا يمكن للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 14 عاما استخدام الاختبار، حيث سيتعين عليهم اللجوء إلى المهنيين الصحيين لإجراء الاختبار، ولا يمكن شراؤه إلا بوصفة طبية.

اختبار آخر يمكن أن يصل إلى إسبانيا لأنه يحمل علامة CE وهو الاختبار الذي طورته شركة بيوسينيخ السويسرية.
لا يوجد حتى الآن تأكيد رسمي من الشركات المصنعة لكن ممثلي هذه المهنة يفترضون أن أحدهم سيكون اختبار Prima Lab، وهو مختبر سويسري. المنتج حاصل على شهادة أوروبية، يعمل عن طريق وخز الإصبع ويكشف عن وجود الأجسام المضادة IgM، وهي تلك التي تظهر بعد أيام قليلة من الإصابة بالعدوى، وIgG وهي علامة على أن المرض بالفعل تم تجاوزه. يتم الحصول على النتيجة في غضون 15 أو 20 دقيقة، ومن المتوقع، أن تقوم شركة Elix Pharma بتوزيعها على الصيدليات في فالنثيا. وتؤكد المصادر الصيدلانية أن هذا التوزيع سيتم “بمجرد أن يكون هناك إنتاج كافٍ”.

المصدر: لا راثون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى