fbpx

الاقتصاد الإسباني يبدأ في خلق آلاف الوظائف: هذه هي القطاعات والأقاليم الأكثر توفيرا للعمل

وظائف في إسبانيا
6 مايو 2021
شارك المقالة

اخبار اسبانيا بالعربي/ يبدو أن سوق العمل يستعيد نبضه ببطء في إسبانيا على الرغم من القيود التي لا تزال سارية بسبب وباء فيروس كورونا، حتى أنه في أبريل، بالتزامن مع بداية موسم الصيف وسحب بعض هذه القيود، تراجعت البطالة للشهر الثاني على التوالي، وانخفض عدد الباحثين عن عمل بمقدار 39،012 مقارنة بشهر مارس، في حين أظهر خلق فرص العمل علامات التحسن: بلغ متوسط ​​الانتماء إلى الضمان الاجتماعي 19055298 موظفا، مما يعني زيادة عدد العاملين بمقدار 134،396 مقارنة بالشهر الماضي، وهو أكبر ارتفاع شهري منذ يوليو من العام الماضي.

شهر أبريل

ويُعد شهر أبريل شهرا جيدا تقليديا لسوق العمل، على الرغم من أن تأثير الوباء في العام الماضي تسبب في زيادة بـ 281،981 شخصا في قوائم البطالة. لكن هذا العام، انخفض عدد العاطلين عن العمل في جميع القطاعات، وفي جميع الفئات العمرية وفي كل من الرجال والنساء، بحيث لا يزال إجمالي عدد العاطلين عن العمل أقل من أربعة ملايين، وهو العتبة التي تجاوزها في فبراير من هذا العام، على الرغم من أنه لا يزال هناك 3،910،628 شخصا يبحثون عن عمل.

إلغاء القيود وبدء موسم الصيف

كما لوحظ في بيانات الانتساب للضمان الاجتماعي أن إلغاء بعض القيود وبدء موسم الصيف قد عززا التوظيف، لا سيما في قطاع الخدمات، الذي سجل 99.404 مساهما جديدا في الضمان الاجتماعي في المتوسط، أي ما يقرب من ثلاثة من كل أربعة. بالإضافة إلى ذلك، انخفض عدد العمال بموجب ملف تنظيم التوظيف المؤقت (ERTE) إلى 638،238 في أبريل، وهو ما يمثل 105345 أقل مما كان عليه في نهاية مارس، وهو انخفاض نسبته وزارة الدمج والضمان الاجتماعي والهجرة إلى “تخفيف القيود الإدارية لمكافحة الوباء والنهوض بحملة التلقيح”.

قطاع الخدمات

في نهاية المطاف، لا يزال سوق العمل ينتظر دفعة نهائية للسياحة والأنشطة الترفيهية، وهي الأنشطة التي ساعدت أكثر في أبريل على تحسين التوقعات، لكنها لا تزال متعثرة. قطاع الخدمات هو القطاع الذي ساهم بأكبر عدد من الوظائف في شهر أبريل – على وجه التحديد، قطاع صناعة الضيافة، بمتوسط ​​40،548 مسجل جديد – ولكن في الفترات المعدلة موسميا، سجل 27،827 عاملا أقل، بينما حسنت القطاعات الأخرى توظيفها، وتسبب استمرار غلق وكالات السفر والنقل الجوي، من بين أمور أخرى، في حرمان القطاع من آلاف الوظائف.

انخفاض أعداد العاطلين حسب القطاعات

على أي حال، فإن قطاع الخدمات هو الذي يخلق فرص العمل بشكل واضح، حيث انخفض عدد الباحثين عن عمل بمقدار 32192 شخصا في أبريل (أقل بنسبة 1.16٪ مقارنة بشهر مارس)، بينما انخفض عدد العاطلين عن العمل في الصناعة بمقدار 5،127 شخصا، وفي قطاع البناء هناك تراجع أيضا في قوائم البطالة بمعدل 3947 شخصا وفي الزراعة أيضا، 2622 شخصا آخر. وبالتالي، حسب القطاع الاقتصادي، ارتفعت البطالة فقط بين أولئك الذين لم يكن لديهم عمل سابق، مع 4876 عاطلا عن العمل.

خلق الوظائف حسب الأقاليم

فيما يتعلق بالأقاليم المتمتعة بالحكم الذاتي، انخفضت البطالة في 14 إقليما، مع انخفاض كبير في غاليثيا (9،941 شخصا وجدوا وظائف، بنسبة 5.5٪) وكاتالونيا (8،175، بنسبة 1.72٪)، بينما ارتفعت البطالة بشكل طفيف جدا في كانتابريا وفالنسيا؛ والزيادة المهمة الوحيدة هي تلك التي حدثت في جزر الكناري، التي سجلت زيادة في عدد العاطلين عن العمل بمقدار 1.837، بزيادة قدرها 0.67٪. ومن حيث التسجيل في الضمان الاجتماعي، أضافت جميع الأقاليم عمال جدد للضمان الاجتماعي.

المصدر: التلفزيون الإسباني.

 40 عدد المشاهدات

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار