fbpx
شؤون إسبانية

الجزائر تُرسل سفينة لإجلاء رعاياها العالقين في إسبانيا

قررت الجزائر إجلاء رعاياها العالقين بإسبانيا بواسطة باخرة “الجزائر 2″، التي ستُبحر من ميناء ميناء وهران صوب ميناء أليكانتي الإسباني أليكانت.

ونقلاً عن صحيفة الخبر الجزائرية، فإن السلطات تجري “حالياً اجتماع بميناء وهران بين مختلف الهيئات لوضع اللمسات الأخيرة للرحلة قبل الإقلاع”.

وتذكر الصحيفة أن “بعض المعطيات تشير بأن عدد العالقين حسب القوائم المعدة من طرف السفارة والقنصليات الجزائرية يتجاوز الـ 200 رعية”، رفقة عدد كبير من السيارات المركونة بالميناء الإسباني.

ويتوجب “على الرعايا العالقين بمختلف المدن الأسبانية التنقل نحو مدينة أليكانتي للإبحار نحو الجزائر، وهذا يتطلب تدخل السفارة والقنصلية لمد يد العون للعائلات التي تفتقد للأموال من أجل التنقل على مسافات بعيدة وتوفير وسائل نقل لغاية مدينة أليكانت”.

وتحدثت الجريدة الجزائرية عن حالة 18 شاب جزائرية “حراڨ” متواجدون بمصنع مهجور بمدينة فالنسيا.

وتخلص “الخبر” إلى أن إرسال السفينة لإجلاء الرعايا الجزائريين من إسبانيا “بناءً على الأوامر الصادر عن رئيس الجمهورية، عبد  المجيد تبون، بعد الاجتماع الأخير مع المجلس الأعلى للأمن لاتخاذ الإجراءات لترحيل كل الرعايا العالقين في الخارج”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى