Advertisements
سلايدرشؤون إسبانية

الحرس المدني يفكك عصابة جمعت 500 ألف يورو من الاحتيال عبر القروض السريعة

اخبار اسبانيا بالعربي/ فكك الحرس المدني منظمة إجرامية تقوم بعمليات احتيال مالية من خلال موقع على الإنترنت عرضت فيه تمويلا سريعا للقرض دون أي متطلبات. وأسفرت العملية عن اعتقال 9 أشخاص وتم التحقيق مع شخصين آخرين بتهمة الاحتيال، حيث جنت المنظمة أكثر من نصف مليون يورو 500000 يورو.

أكثر من نصف الشركات الإسبانية تعتزم زيادة عقود العمل في عام 2023

تم إجراء 7 عمليات بحث وتفتيش في مدينة فالنسيا، وليريا، وسان خوان (أليكانتي) وإل كامبيو (أليكانتي)، تمت مصادرة وثائق وأجهزة الكمبيوتر ونقود و30 حسابا مصرفيا استخدمتها المنظمة الإجرامية لتنفيذ عمليات الاحتيال.

 كيف تحصل على الإقامة في إسبانيا للعمل لحسابك الخاص؟

بدأت العملية عندما تلقى الحرس المدني شكوى من امرأة من سكان بلدة مونكادا (فالنسيا)، كشفت فيها أنها كانت ضحية لعملية احتيال لأنها طلبت قرضا بقيمة 1000 يورو عبر موقع إلكتروني لم يطلب أي نوع من متطلبات القرض، وبمجرد دخول المبلغ إلى حسابها، تلقت رسالة تبلغها بأنها مدينة بـ 4000 يورو مقابل التركيبات الكهربائية التي تعاقدت معها. وهي خدمة لم تطلبها أبدا ولم يتم تنفيذها أبدًا.

 عرض نتائج امتحان الجنسية الإسبانية لشهر أكتوبر.. هكذا يمكنك الاطلاع عليها

لهذا السبب، بدأ الحرس المدني تحقيقا في هذه الأحداث، واكتشف أن هناك 86 شخصا متضررا تعرضوا للاحتيال في مقاطعات أليكانتي وكاستيون وفالنسيا و6 كيانات مالية تضررت من عمليات الاحتيال المماثلة هذه بمبلغ يزيد عن 500000 يورو. قام أعضاء المنظمة الاحتيالية بأكثر من 100 عملية تمويل احتيالية.

 الباسك: التحقيق مع شخص بتهمة الاحتيال على لتحصيل إعانات لانبيذي

موقع إلكتروني لتقديم تمويل سريع وبدون متطلبات

 استخدمت العصابة صفحة ويب يقدمون فيها تمويلا سريعا وبدون متطلبات. عندما يطلب شخص ما القرض، من خلال الموقع المذكور، ويدخل معلومات أساسية مثل رقم الهاتف، يتلقى مكالمة هاتفية حيث يطلب عضو من العصابة بقية المعلومات الشخصية.

 مصلحة الضرائب الإسبانية تحذر: هذه الرسالة القصيرة احتيال للحصول على معلوماتك البنكية

من خلال شركة في مدينة يريا (فالنسيا)، التي ترأس مالكها هذه المنظمة الإجرامية، تقوم العصابة البلاغ، باستخدام هوية الضحية ومعلوماته التي حصلوا عليها من التفاوض مع أحد البنوك والحصول على ضعف أو ثلاثة أضعاف الأموال التي طلبتها الضحية. لتحقيق هذا الهدف، برروا للبنك أن الضحية بحاجة إلى تركيبات كهربائية جديدة في المنزل.

 الحكومة الإسبانية تحذر من عملية احتيال منتشرة باسم الضمان الاجتماعي

تلقى الضحايا لأموال التي طلبوها، ولكن بعد فترة وجيزة من إدراكهم أنهم مدينون بأموال أكثر بكثير مما طلبوه مقابل خدمة أو منتجات لم يطلبوها أبدا (ترميم المنازل، أثاث، أجهزة، إلخ …).

 ويتابع الجناة بجرائم الانتماء إلى جماعة إجرامية والاحتيال وغسل الأموال وتزوير الوثائق وانتحال صفة أشخاص آخرين.

 الحرس المدني الإسباني يحذر من عملية احتيال جديدة عن طريق البريد الإلكتروني لدخول الواتساب

ويذكّر الحرس المدني أنه مع اقتراب من مثل هذه التواريخ المهمة (أعياد الميلاد وغيرها)، أهمية عدم نقل الوثائق الشخصية أو منح معلوماتنا إلى أشخاص أو شركات لم يتم التحقق منها من قبل. بالإضافة إلى تقييم وعدم الوثوق في صفحات الويب ومحتوياتها، قبل إنشاء ارتباط تعاقد معها، خاصةً إذا كان موقعًا غير معروف.

المصدر: الحرس المدني/ إسبانيا بالعربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى