fbpx

الحكومة الإسبانية ترفع الضرائب على مليوني أسرة: كيف يؤثر ذلك عليك؟

ماريا خيسوس
2 مايو 2021
شارك المقالة

تستعد الحكومة الإسبانية لإقرار زيادة ضريبية قدرها مليار يورو، تستهدف 4.2 مليون شخص في البلاد – أكثر من مليوني أسرة – الذين يقدمون حاليا إقرارات ضريبية مشتركة على الدخل (Declaración conjunta de la renta). وسوف تلغي الاستقطاع (3400 يورو) لجميع التصريحات المشتركة – حسب الخطة المرسلة إلى بروكسل – وتعرض هذا الارتفاع على أنه “سياسة مساواة”. ويتضمن الإجراء زيادة ضريبية قدرها 1000 مليون يورو، خاصة للأسر ذات الدخل المنخفض

أولئك الذين يقدمون الإقرار المشترك اليوم – وهم في الغالب من العائلات التي يكون فيها أحد الزوجين عاطلا عن العمل، وعادة ما تكون المرأة – سيفقدون الإعفاء الضريبي الذي كان لديهم حتى الآن، أي 3400 يورو، لذا، ولفهم ذلك، سيتعين عليهم دفع الضرائب كما لو أن رواتبهم ارتفعت إلى 3400 يورو.

وهذا يعني زيادة في ضرائب الدخل (أقل بشكل أساسي) بمقدار مليار يورو. إنه إجراء يضر بشكل أساسي بالعائلات ذات الدخل الأقل لأنه عادة ما تكون حالة الأسرة إما أن المرأة لا تعمل أو لديها راتب منخفض.

لذا فإن خطة الإصلاح الوطنية تحتوي على زيادات ضريبية لمليوني أسرة، 17٪ من الأسر في إسبانيا.

الحجج الحكومية

حجة الحكومة هي أنها تطبق هذه الزيادة الضريبية لتعزيز المساواة. وهي تقول حرفيا إن هذا التخفيض في الضرائب قد تم إلغاؤه “لأنه يخلق عائقا أمام مشاركة النساء بشكل رئيسي في العمل.

وخلصت وزارة المالية إلى أن “هناك إجماع على أن هذا الإجراء لا يشجع على دخول المرأة إلى سوق العمل”. تكمن المشكلة في أنه – وفقا للتقرير الذي أعدته السلطة المالية – أن هذا الإجراء الذي يتجاوز المساواة سيكون قاسيا، أي أنه سيضر بالأسر الأكثر فقرا، والأسر التي لا تستطيع العديد من النساء فيها العمل.

المصدر: كادينا سير.

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار