شؤون إسبانية

الشرطة الإسبانية تحذر: زبائن CaixaBank معرضون للاحتيال وهذا ما يجب فعله

اخبار اسبانيا بالعربي/ اكتشفت الشرطة الوطنية الإسبانية أن بنك CaixaBank يتم استخدامه مجددا كحيلة من طرف اللصوص لحملة تصيد في إسبانيا. ويتلقى الضحية رسالة نصية قصيرة هذا نصها، وفق ما تنقل الشرطة: “CaixaBank: عزيزي العميل، لقد اكتشفنا محاولة وصول مشبوهة إلى حسابك، ولأمنك يجب عليك التحقق من بياناتك”.

طالع أيضا: بالفيديو.. الشرطة الإسبانية تحذر من سرقة رمز البطاقة البنكية السري بهذه الطريقة

يتبع نص الرسالة هذا رابط، كما ترى في الصورة التالية وهذا الرابط هو الذي يمكن أن يجعلك تقع في خطر تقديم معلوماتك البنكية لأطراف أخرى ما يمكنها من دخول حسابك البنكي، وفق ما تحذر الشرطة الإسبانية.

حتى قبل اندماج Bankia مع CaixaBank، والذي أثار الكثير من الجدل بسبب توقف خدمة Bizum عن العمل لدى عملاء هذا البنك، حذر السلطات والمستخدمون من حملة كبيرة يشنها قراصنة بإرسال رسائل SMS مماثلة نيابة عن هذا البنك، وهي تهدف إلى سرقة المعلومات البنكية للزبناء. وتذكر الشرطة الوطنية: “لا تضغط على روابط مجهولة المصدر”.

طالع أيضا: عودة الحجر الصحي لإسبانيا: من هم المسافرون الذين يتعين عليهم الخضوع له فور وصولهم التراب الإسباني؟

وتعيد الشرطة الإسبانية التحذير: لا!!! البنك لن يخبرك بأي مشاكل في حسابك على الإنترنت من خلال الرسائل القصيرة. إنه تصيد احتيالي من قبل قراصنة الإنترنت. لا تضغط على روابط مجهولة المصدر.

التصيد عبر الرسائل القصيرة

تذكر السلطات أن “البنك لا يخبرك بالمشاكل في حسابك على الإنترنت من خلال الرسائل القصيرة” وهذه واحدة من الإشارات التي يمكن أن تنبهك لاكتشاف متى يكون هدف الإشعار أو الرسالة هو سرقة المعلومات البنكية الخاصة بك.

طالع أيضا: إطلاق عملية بيع تذاكر الطيران للسفر من المغرب إسبانيا

هناك علامات أخرى يجب أخذها في الاعتبا ، والتي يحذر منها CaixaBank أيضا. على سبيل المثال، أوضحوا أنه “من الضروري تحليل عنوان البريد الإلكتروني الخاص بالمرسل بالتفصيل وعدم الوثوق فقط في الاسم الذي يظهر لنا”.

طالع أيضا: إجراء جديد يتعين على المسافرين من الجزائر إلى فرنسا الخضوع له

من ناحية أخرى، فإن حملات التصيد الاحتيالي ضخمة وتستهدف مئات الآلاف من الأشخاص حول العالم. لذلك، من المعتاد أنهم لا يمتلكون البيانات الشخصية لضحاياهم المحتملين ويستخدمون مصطلحات عامة مثل “صديق” أو “عزيزي العميل” أو “صباح الخير”، دون استخدام الاسم الأول لكل فرد.

كما حذرت الشرطة الإسبانية زبائن بنك إي إن خي من التعرض لنفس عملية الاحتيال، باستعمال نفس الأسلوب.

المصدر: الشرطة الإسبانية/ موقع إسبانيا بالعربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى