رياضة

الكشف عن سر اللون الأحمر لـ«لحية» ليونيل ميسي

أثار الأرجنتيني الداهية ليونيل ميسي أيقونة نادي برشلونة  حيرة جمهور الكرة بسبب لون لحيته الأحمر برغم لون شعر رأسه البني الداكن، ولعل السبب في ذلك يكمن في تركيبته الوراثية.
وحاول موقع جول العالمي استكشاف الأمر والتوصل إلى حقيقتة، مؤكدا أن ليونيل ميسي لا يصبغ مطلقا لحيته باللون الأحمر في أوقات فراغه. وحتى برغم أن نجم وقائد منتخب التانجو صاحب لون شعر بني داكن بشكل طبيعي، فإن لحيته الحمراء التي تختلف في لونها عن لون بقية شعر رأسه، هي نتاج مجموعة مميزة من الجينات.
وأوضح الموقع أن ليس كل الأشخاص الذي يأخذ شعر رؤوسهم اللون البني قادرين على إنبات لحية حمراء. لكن وفي حالة قائد برشلونة، وغيره من الشخصيات القليلة الآخرى، تُعزى اللحية الحمراء إلى امتلاك اللاعب لجين ذو رأس حمراء انتقل إليه من أحد أبويه.
ونظرا لأن لون شعر رأس الشخص يتحدد بالصبغة الموجودة طبيعيا في شعره، فإن شفرة المادة الوراثية (دي إن إيه) للفرد هي التي تحدد صغبة لون الشعر، ودرجة لون هذا الشعر
فالأشخاص من ذوي البشرة البيضاء يمتلكون صبغتي لون مختلفتين في الشعر: الأسود والأحمر.
وعلاوة على ذلك فإن الأشخاص البيض أصحاب الشعر الداكن يكون لديهم صبغة سوداء في شعرهم فيما يكون لدى الأشخاص الشُقر عدد صغير من الصبغات السوداء. والرؤوس الحمراء لديها فقط صبغات حمراء.
ولذا فإنه وفي حالة ليونيل ميسي، هناك جين وراثي واحد فقط على وجه الخصوص يُطلق عليه MC1R والذي يلعب دورا كبيرا في تحديد وجود الشعر ذو اللون الأحمر في الأشخاص ذو الون الشعر البني الداكن.
ويحتاج الشعر الأحمر إلى جين واحد فقط من MC1R كي ينموا على أجزاء آخرى من الجسم مثل الذقن والوجه. ويمنع هذا الجيم الصبغة السوداء القليلة من النمو، فيما يسمح بنمو مزيد من الصبغات الحمراء على الجسم.
المصدر : عربي AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى