رياضة

انخفاض ميزانية ريال مدريد بقمية 300 مليون يورو

أنهى ريال مدريد موسم 2019-2020 بفائض 313 ألف يورو، وهي أرباح قليلة إلى حد ما ولكن إيجابية وسط حالة اقتصادية صعبة في ظل الوباء العالمي المنتشر، وهذا هو الرقم الذي أغلق حسابات النادي الملكي للموسم الماضي، والذي وافقت عليه اللجنة في جلستها مساء اليوم الأربعاء، وسيعرض يوم 20 ديسمبر الجاري على الأعضاء.
واستقر المرينجي على ميزانية بقيمة 616.8 مليون يورو في الموسم الحالي، أي بأقل 14% مقارنة بحسابات الموسم الماضي، ومشابهة للأرقام التي ظهرت في موسم 2015-2016، على الرغم من أن النادي الملكي كان يخطط لميزانية تقترب من 900 مليون يورو، ولكن فيروس كورونا عرقل هذه الطموحات.


وأنهي ريال مدريد موسمه بإيرادات تقدر بـ 714.9 مليون يورو، بنسبة قليلة 5.6% قليلة عن موسم 2018-2019، وأقل بـ 13% عن الميزانية (822.1 مليون يورو) نتيجة للتأثر الكبير بتفشي وباء كوفيد 19 على الأنشطة الرياضية والتجارية للنادي، مما يعني أن الوباء تسبب في خسارة أرباح تقدر بـ 106 مليون يورو.


وسلطت إدارة المرينجي على الجهود المبذولة للمساهمة في تقليل النفقات وتحقيق التوازن بين حسابات الفريق، بعدما قام اللاعبين والجهاز الفني لكرة القدم وكرة السلة والمديرين التنفيذيين بتخفيض 10% من رواتبهم بشكل تطوعي، بالإضافة للتعديلات على النفقات السنوية التي كانت تشكل نسبه 8% من إجمالي المصروفات السنوية.


وأنهى ريال مدريد السنة المالية في 30 يونيو الماضي بصافي ثروة يبلغ 533 مليون يورو وخزينة 125 مليون يورو، ولا يتم حسبان هذا الرقم من الخزينة المخصصة في تطوير أعمال ملعب البرنابيو الجديد.
وفي أبريل ومايو الماضي، طلب النادي الملكي عدة قروض على 5 سنوات، بإجمالي 155 مليون يورو، وقرض أخر بقيمة 55 مليون يورو لمدة 3 سنوات لمواجهة الخسائر وتأجيل تحصيل بعض مبالغ عقود الرعاية واشتراكات الأعضاء.


ودفع المرينجي مبلغ قدره 286.4 مليون يورو لتسديد الضرائب ورسوم التأمين الاجتماعي، بالإضافة للكشف عن دفع 3.3 مليون يورو كتبرع لمجلس المدينة في مدريد ومركز الامدادات الصحية لشراء مواد صحية من أجل المساعدة ومواجهة انتشار الوباء.


المصدر : عربي AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى