fbpx

بيع الفيلات الفاخرة في ماربيا يستعيد مستويات ما قبل الوباء.. هذه هي الأسعار وجنسيات المشترين

قصر ماربيا
4 أغسطس 2021
شارك المقالة

اخبار اسبانيا بالعربي/ على الرغم من قيود التنقل الوطنية والدولية الناجمة عن الأزمة الصحية، فإن سوق العقارات الفاخرة في منطقة ماربيا، جنوب إسبانيا، أصبح أكثر نشاطا من أي وقت مضى. خلال العام الماضي، منذ 21 يونيو 2020، عندما تم رفع الحجز في إسبانيا، كان هناك حجم غير متوقع، بل واستثنائي لمبيعات المنازل. في عام 2021، سجل قطاع المنال الفارهة في السوق (أي العقارات التي تقدر قيمتها بأكثر من مليون يورو) تسارعا شهرا بعد شهر، ليصل إلى مستوى نشاط لم يسبق له مثيل من قبل.

ماربيا تصنع الفرق

جاء دلك في التقرير الخاص بسوق العقارات في ماربيا 2021، الذي أعده كريستوفر كلوفر، المدير العام لشركة بانوراما العقارية، أقدم وكالة عقارية في ماربيا، مع أكثر من 50 عاما من الخبرة في المدينة. ويشير كلوفر إلى إحصائيات الربع الأول من عام 2021 لبلديات ماربيا وإستيبونا وبينهافيس، مما يشير إلى زيادة بنسبة 9.2٪ في المبيعات مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020، لكن ماربيا تبرز بشكل خاص بزيادة قدرها 22٪.

زيادة في أعداد المشترين

كانت الزيادة في الاستفسارات من المشترين المحتملين التي سجلتها وكالة “بانوراما” في النصف الأول من عام 2021، والتي زادت بنسبة 154.4٪ مقارنة بالنصف الأول من عام 2019، نتيجة مباشرة للوباء. وبالمثل، ارتفع عدد المبيعات (التي تمت صياغتها رسميا والتي هي في طور إضفاء الطابع الرسمي) المسجلة بواسطة نفس الوكالة في نفس الفترة بنسبة 68٪.

ارتفاع الأسعار تدريجيا

وتتوقع وكالة “بانوراما” أن أسعار المساكن، على الرغم من تعديلها أثناء الوباء واستقرارها في الوقت الحالي، ستبدأ في الارتفاع تدريجيا. كما أن الزيادة البالغة 8.56٪ في تكاليف البناء المسجلة من نهاية الربع الأول من عام 2020 إلى نهاية الربع الأول من عام 2021، وفقا لجمعية التقييم، تساهم أيضا في هذا الارتفاع.

وتجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من وجود منازل متاحة في السوق بجميع فئات الأسعار، إلا أن تلك التي تتراوح ما بين ثلاثة ملايين يورو واثني عشر مليون يورو، أو أكثر، أصبحت هي النوع المعتاد للبيع، وهي خصائص بمستوى فعلا لم تكن موجودة قبل الأزمة الأخيرة والتي قد يكون هناك نقص مؤقت فيها.

جنسيات المشترين

فيما يتعلق بجنسيات المشترين، فإن 90٪ من المشترين في للفيلات الفاخرة هم من الأجانب، مما وفر قوة كبيرة للسوق المحلي لسنوات عديدة. في عام 2020، كانت الجنسيات الثلاث الرئيسية للمشترين الأجانب في مقاطعة ملقة هي: البريطانية (19٪)، السويدية (13٪) والبلجيكية (9٪).

نوع جديد من الزبائن

وعلى الرغم من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وما خلفه من صعاب، كان البريطانيون ولا يزالون الجنسية الأجنبية التي تستثمر أكثر في شراء العقارات في إسبانيا منذ أواخر السبعينيات.

وتضيف الوكالة العقارية أنه “هناك أيضا مشتري جديد في ماربيا، ما يسمى ب “جيل الألفية”، شباب ناجحون مهنيا يتمتعون بقوة شرائية عالية، يختارون فقط أفضل المنازل وأغلاها، مع مستوى عالٍ من الخصوصية وأفضل الصفات”.

المصدر: إذاعة كادينا سير/ موقع إسبانيا بالعربي.

تابعونا على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية