Advertisements
سلايدرشؤون إسبانية

هل يعيش 80٪ من مسلمي أوروبا على الإعانات الحكومية ويرفضون العمل؟ إليك الحقيقة

اخبار اسبانيا بالعربي/ نشرت بعض الصحف الإسبانية المقربة من اليمين المتطرف مقالات تفيد بأن المسلمين في أوروبا بشكل عام يعيشون على الإعانات والمساعدات الحكومية. وردا على ذلك، ولتوضيح الصورة، نشر موقع “نيوترال” الإسباني مقالا يفند وبالأرقام مثل هذه الادعاءات.

تبلغ 451 يورو شهريا.. ماذا تعرف عن الإعانة الجديدة لخدمة التوظيف الإسبانية؟

وقال الموقع أنه لا توجد بيانات أو وثائق أو دراسات تظهر أن “80٪ من المسلمين الذين يعيشون في أوروبا يعيشون على المساعدة الاجتماعية ويرفضون العمل”. وراجت مثل هذه الشائعات على وسائل التواصل الاجتماعية وخاصة واتساب. في الواقع، هو رقم لا يعتمد على أي دليل أو بيانات رسمية، يذكر الموقع الإسباني.

تفاؤل في جزر البليار: موسم السياحة يصل إلى تسعة أشهر وارتفاع نسبة عقود العمل الدائمة

وتساءل الموقع الإسباني: من أين يأتي هذا الرقم؟ إنه اعتقاد، وليس حقيقة. ويذكر الموقع أن أصل هذه الإشاعة أطلقها معلق سويدي جزائري يُدعى، يحي أبو زكري، في مقابلة مع منظمة MEMRI التلفزيونية في نوفمبر 2012.

شركة Iberia تطلق بطاقات هدايا من 50 إلى 500 يورو بتخفيضات كبيرة

ولم يقدم المعلق دليلا على الرقم الذي ذكره ولا يوجد أي أثر لأي وثيقة أو تقرير أو دراسة تدعمه.

وأكد في بيانه التلفزيوني أن 80٪ من المسلمين في الغرب “متسولون يعيشون على الرعاية الاجتماعية للدولة”. منذ ذلك الحين، تم نقل هذا الخبر الزائف في مواقع إلكترونية مختلفة مثل ProIsrael (2012) وAlerta Digital  (2013). هذا الأخير، إضافة إلى ذلك، استبدل اسم المعلق باسم المحاور علي عبد العالي.

مطلوب موظفين للعمل في شركة أورونا.. هكذا يمكنك التقدم

مسلمي أوروبا

غياب إحصاء رسمي لعدد المسلمين في أوروبا

وذكر الموقع أنه لا يوجد إحصاء رسمي لعدد المسلمين الذين يعيشون في القارة الأوروبية. وهذا ما أكدته المفوضية الأوروبية من مقرها في مدريد. بالإضافة إلى ذلك، لا يسمح الاتحاد الأوروبي بالتمييز على أساس الدين عند منح المساعدة: “ستكون هذه المساعدة غير قانونية وتمييزية”.

إسبانيا تعفي مواطني هذه الدولة من الفيزا لقضاء فترة قصيرة في البلاد

على مستوى الدول الأعضاء، لا يوجد في إسبانيا أيضا سجل رسمي لعدد المسلمين ولا تُمنح المساعدات على أساس الدين. وتنقل الصحيفة عن المعهد الوطني للإحصاء، تأكيدهم أنه لا يوجد تعداد سكاني على أساس الدين.

التلفزيون الإسباني: الشاب المغربي عبد التواب يمثل أمل المهاجرين الذين ستمنحهم الحكومة تصاريح العمل والإقامة

كما تم تداول محتوى مشابه يؤكد أن “مسلمي المغرب يعيشون على 80٪ من المساعدة الاجتماعية.” وكما أوضحنا، لا يوجد دليل على ذلك، إنه رقم زائف: لا توجد بيانات أو وثيقة أو دراسة تدعم ذلك الادعاء.

تابعونا على تويتر

المصدر: نيوترال/ موقع إسبانيا بالعربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى