رياضة

فوز العداء الإسباني محمد كاتير وتأهله لنهائي 5000 متر يوقظ عنصرية اليمين المتطرف في إسبانيا

اخبار اسبانيا بالعربي/ حقق العداء الإسباني محمد كاتير، الفوز لبلاده لأول مرة في الألعاب الأولمبية بفوزه في نصف النهائي الثاني لمسافة 5000 متر.
وأثبت عداء المسافات الطويلة ابن مدينة مورثيا أنه أحد الأبطال في هذا الاختصاص، وحقق المرور إلى النهائي الذي سيقام يوم الجمعة (2:00 مساءً بالتوقيت الإسباني).
ولم يواجه العداء الإسباني أي صعوبات في السيطرة على السباق، أمام مجموعة من العدائين، حيث أنهى السباق بتوقيت قدره (13د 30ث 10ج م)، أي (13’30 “10) دون أن يبدل الكثير من الجهد؛ حتى الكيلومتر الرابع بدأ السباق في الجزء الخلفي من المجموعة دون تعريض نفسه للكثير من الجهد، وفي اللفة الأخيرة، عندما ارتفع مستوى العدائين الآخرين وصل إلى المقدمة لتجنب أي مفاجأة، حيث شهدت الأمتار الأخيرة منافسة قوية مع حامل الرقم القياسي وبطل العالم جوشوا تشيبتيجي وبول تشليمو، ليحقق في الأخير التأهل إلى نهائي 5000 متر.
ويمثل محمد كتير ميلاد بطل جديد لألعاب القوى الإسبانية فهو رياضي مذهل، دخل في عام واحد إلى نخبة 1500 و5000 متر مع انتصارات في الدوري الماسي، وهو الآن في طوكيو من أبرز المرشحين للفوز بالذهب وتحطيم الرقم القياسي وهو بعمر 23 عاما فقط.
وقال محمد كتير بعد تأهله: “أنا سعيد لكل الأشخاص الذين يحبونني والذين يعرفون أنني منافس للغاية لأنني سأحلم بالنهائي”.
وشدد كتير عدة مرات على أن”أنه من مدينة مورسيا، وقال “لست مغربيا (أصل والديه). كنت أعرف ذلك أنني من أصول مغربية، الآن آمل أن يمنحني جسدى القوة لأنني سأقاتل من أجل كل شيء”.
وأحدث تأهله جدلاً سياسيا في إسبانيا بعد انتقاد اليمين المتطرف لمشاركة رياضي يحمل اسم محمد باسم إسبانيا. وغرد بابلو اتشينيكي، المتحدث باسم حزب بوديموس في البرلمان مدافعا عن البطل الأولومبي قائلا: “اسمه محمد وهو بطل ويمثل إسبانيا”.

المصدر: موندو ديبورتيفو/ موقع إسبانيا بالعربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى