fbpx
شؤون إسبانية

قصة تفطر القلب.. إسباني دخل في غيبوبة مدة 35 سنة ليستعيد الوعي وله بنات + فيديو

بالفيديو إليك تفاصيل القصة

اخبار اسبانيا بالعربي/ حينها كان، أدولفو سواريز رئيسا للحكومة الإسبانية (1976-1981)، وكانت البلاد قد خرجت للتو من الحقبة الدكتاتورية مع دستور يدخل حيز التنفيذ للمرة الأولى، وبدأت المفاوضات بشأن انضمام إسبانيا إلى المجموعة الاقتصادية الأوروبية. حينها كان الحد الأدنى لراتب المهنيين في إسبانيا قد وصل إلى 20700 بيسيطا شهريا، وتمكنت سيارة فورد فييستا من كسر هيمنة سيارات سيات، لتصبح السيارة الأكثر مبيعا في ذلك العام.

طالع أيضا: 3 شروط أساسية لتقديم طلب الحصول على الجنسية الإسبانية 2021

في تلك السنة، فاز ريال مدريد مجددا بلقب الدوري الإسباني، بفوزه على سبورتينغ خيخون بفارق أربع نقاط، وكان هداف لاليغا من نصيب النمساوي كرانكل، الذي تعاقد معه نادي برشلونة بتسجيله ستة أهداف أكثر من كويني.

باختصار سريع، كانت هذه إسبانيا في عام 1979، وهو العام الذي تعرض فيه، مانيل مونتياغودو لحادث تركه في حالة غيبوبة استمرت لمدة 35 عاما.

طالع أيضا: بالفيديو.. الحرس المدني الإسباني يصادر كميات كبيرة من المخدرات مموهة بين الخضار في شاحنة

بدأ مانيل العمل كبحار في سن الرابعة عشرة. أولا في جنوب إفريقيا، ثم في البحرية التجارية الإسبانية، وفي سن السابعة عشر انتقل إلى ألمانيا بحثا عن ظروف اقتصادية أفضل. وجد عملا في سفينة تجارية ألمانية غادرت بريمن، وبالقرب من مدينة البصرة (العراق)، سقط مانيل من ارتفاع ستة أمتار، وأصيب في رأسه ودخل في غيبوبة. كان ذلك في 28 فبراير 1979، وهو اليوم الذي بلغ فيه من العمر 23 عاما.

طالع أيضا: الضمان الاجتماعي الإسباني: نظام تحديد جديد للمتقدمين للحصول على إعانة الحد الأدنى من الدخل المعيشي

وخلال الأشهر الأولى مكث في مستشفى في العراق، ثم أمضى بضع سنوات في مستشفى في كورونيا وأخيرا تم نقله إلى المنزل، حيث اعتنت به صديقته آنذاك وزوجته الحالية، كونتشي، حيث قضى معظم الأوقات خلال تلك السنوات وهو في غيبوبة “نائم”.

طالع أيضا: حين كانت الهجرة عكسية.. هكذا هاجر الإسبان بالآلاف إلى بلدان شمال إفريقيا

ويوضح أنه بحسب الأطباء، “الجلطة التي كانت في رأسي، والتي لا تزال موجودة لدي، لا يمكن إزالتها، لقد كانت في مكان حساس للغاية”، يشرح مانيل في مقابلة مع التلفزيون الإسباني في لا أورا دي لا 1.

غيبوبة لـ 35 سنة

منذ 1979، لم يفتح مانيل عينيه مجددا حتى 15 أكتوبر 2014، أي بعد 35 عاما. “انطباعي الأول هو أن الحادث وقع يوم أمس، وأنني كنت في مستشفى، ولكن في مدينة البصرة. لم أكن أعلم في أي وقت أنني كنت في إسبانيا، اعتقدت أنه كان اليوم التالي للحادث”، كانت هذه هي انطباعاته الأولى عند الاستفاقة من الغيبوبة.

طالع أيضا: الأخطاء الـ 11 الأكثر شيوعا بين المتحدثين باللغة الإسبانية

رفيقة الدرب الوفية

إلى جانبه، كما هو الحال لسنوات عديدة، كانت كونشي. “بالنسبة لي كانت عشيقتي، لا أعرف أنها كانت زوجتي بالفعل. بمجرد أن رأيت وجهها، تعرفت عليها. الشيء الذي اربكني هو شعرها، لأنه كساه الشيب”، يتذكر مانيل. ومع ذلك، لم يستطع التعبير بالكلمات ولا الكلام، ولم يستطع أن يسأل زوجته عن أي شيء. بعد فترة طويلة في حالة غيبوبة، كان عليه أن يخضع لعملية إعادة تأهيل ليتمكن من التحدث أو الذهاب إلى الحمام أو المشي مرة أخرى.

طالع أيضا: هذه هي طريقة الحصول على تأشيرة التجمع العائلي في بلجيكا

كانت رؤية نفسه في المرأة أحد أكبر التحديات وإحدى أصعب الصدمات الواقعية التي عانى منها. “لا أعرف من يكون هذا العجوز الذي أراه في المرآة، لكن زوجتي أخبرتني أنها اشترت مرآة بمقبض في، لأنها كانت مقتنعة خلال تلك الفترة أنني سأستيقظ”. ووضعت زوجته المرآة أمامه، و”وقلت: لا، هذا ليس أنا  هذا رجل عجوز، أنا عمري 22 سنة فقط”.

طالع أيضا: ما لا يعلمه معظم الأجانب في إسبانيا.. هذه هي حقوقك حتى قبل حصولك على بطاقة الإقامة

توقف الزمن في عام 1979

لم يكن مانيل يعلم بوجود الإنترنت، ولا أن هناك أكثر من قناتين تلفزيونيتين. لم يفهم ما هو جهاز التحكم عن بعد، وحتى اليوم، فإن إمكانية الاتصال عن طريق مكالمة الفيديو من جهاز الكمبيوتر في المنزل تبدو له “خيالية”. عندما علم أن أسبانيا قد فازت بكأس العالم لكرة القدم عام 2010، سأل ساخرا عما إذا كان الآخرون “عرجان”.

طالع أيضا: شقق مفروشة للبيع في إشبيلية بسعر 20,000 يورو

لم تكن القفزة التي عاشها هذا الرجل البالغ من العمر الآن 65 عاما – “نمت في الثانية والعشرين واستيقظت في الثامنة والخمسين” – سهلة. المجتمع، التكنولوجيا، الطب، التواصل، الأشخاص الذين يعرفهم … لقد تغيّر كل شيء من حوله. بالإضافة إلى ذلك، كان يعيش في منزل الزوجية في فيغو، ولم يعد منزله في بلدة نويا. ولم يكن يعلم أنه كان متزوجا. يوضح أنه قبل الغيبوبة كان العيش معا بدون عقد زواج أكثر تعقيدا، كانت هذه هي الطريقة الوحيدة التي وجدتها كونتشي لتكون قادرة على الاعتناء به. “لقد أحضرت إلى منزلها قسيسا”، يشرح مانيل في مقابلة مع وكالة الأنباء الإسبانية.

طالع أيضا: 8 عادات إسبانية غريبة تفاجئ الأجانب والسياح أثناء زيارتهم البلد

مفاجأة وجود الأبناء

لم يكن أبا عندما دخل في غيبوبة. بعد أيام قليلة من الاستيقاظ، تفاجأ أن لديه ابنتان، وشهد ولادة حفيدته. اليوم هو جد مزدوج وبناته تبلغان من العمر 37 و26 سنة. هذه بعض تفاصيل حياته التي شرحها لوكالة الأنباء الإسبانية، لكنه لم يُفصح عن تفاصيل أخرى لأنها جزء من خصوصيته.

طالع أيضا: توفر الأكل والمبيت والرعاية مجانا.. 12 مركزا في إشبيلية للأشخاص بلا مأوى

ألف 5 كتب في الشعر

“أنا لا أندم على أي شيء على الإطلاق، لأنني لا أتذكر أي شيء.. الشيء الوحيد الذي يؤسفني هو وفاة والدي، عندما استيقظت كان قد مات بالفعل، كان ذلك صادما جدا بالنسبة لي، لقد جعلني حزين جدا”، يشير مانيل. كانت والدته لا تزال على قيد الحياة، لكنها كانت مصابة بالخرف وتوفيت بعد ثلاث سنوات.

طالع أيضا: ابن مدينة الزهراء بقرطبة..الذي قالت عنه دائرة المعارف البريطانية أنه أعظم من ألّف في الجراحة

بعد عملية إعادة تأهيل شاقة، أثنى كثيرا على عشيقته وزوجته كونشي – “لقد ضحت بكل شبابها من أجلي” – وهي الآن تستمتع بعائلتها، وقراءة الأدب، والبستنة وكلبها، الذي تمشي معه لمسافات طويلة كل يوم.

طالع أيضا: فتنت بأسقف كنيسة في برشلونة.. ظهور المليحة صاحبة الخمار الأسود في إسبانيا

يقضي مانيل الكثير من وقته في الكتابة في حالة جنون وهو على وشك إصدار كتابه الشعري الخامس. لا يذهب إلى الفراش حتى الساعة الثانية صباحا، ولكنه في السابعة والنصف يكون واقفا على قدميه بالفعل: “أنا أكره النوم. وأذهب إلى الفراش لأن جسدي لا يقوى على السهر، ولو سمح لي بذلك، فلن أعود إلى الفراش أبدا”.

لا تنسى الاشتراك في قناتنا على يوتيوب حتى يصلك كل جديد.

خدمات الأعمال/ سندات الكفالة/ كازينو/ محامي/ الغاز/ الكهرباء/ إدارة الأصول/ تأمين/ الخدمات النقدية وقروض يوم الدفع/ تأمين/ تنظيف وترميم الخدمات.

المصدر: الموندو/ موقع إسبانيا بالعربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا
زر الذهاب إلى الأعلى