fbpx Skip to content
إسبانيا بالعربي

لعنة لوكا يوفيتش مستمرة مع ريال مدريد

9 يناير، 2021

مازالت لعنة الصربي لوكا يوفيتش، مهاجم ريال مدريد مستمرة مع النادي الملكي، بعد خروجه من قائمه زين الدين زيدان للمشاركة أمام أوساسونا، مساء اليوم السبت.
غياب يوفيتش عن قائمة المرينجي يرجع إلى شعوره بآلام عضلية بسبب زيادة أحمال، حرمته من السفر مع الريال إلى بامبلونا في الساعات الأخيرة لخوض مباراة الجولة الثامنة عشر من بطولة الدوري الإسباني.
ويعيش يوفيتش موقف بائس للغاية، لأنه كان سيعود إلى الملعب الذي شهد آخر أهدافه مع الفريق الملكي، أي منذ 11 شهرًا لم يهز الصربي الشباك، وبالطبع هذا رقم مخيب الآمال في مهاجم كلف ريال مدريد 60 مليون يورو في صيف 2019.
يوفيتش وصل إلى ريال مدريد نظراً لتألقه الكبير في الدوري الألماني وتسجيله 27 هدفًا مع آينتراخت، وصاحب تسديدات قوية جعلته هداف الدوري الأوروبي في ذلك الموسم بإجمالي 10 أهداف خلال 11 مباراة.
ولكن منذ توقيعه للريال، يبدو أن المهاجم الصربي انفصل عن تألقه الذي جذبه إلى العاصمة الإسبانية مدريد، ففي الموسم الماضي شارك في 27 مباراة، بينهم 7 لقاءات بشكل أساسي، واستطاع تسجيل هدفين خلال هذه المباريات، هدف في شباك ليجانيس على ملعب سانتياجو برنابيو، والآخر كان أمام أوساسونا في بامبلونا، بالإضافة إلى صناعة هدفين.
وتسببت أرقام يوفيتش الفقيرة في فقدانه ثقة زين الدين زيدان، الأمر الذي أبعده عن المشاركة أو دخول المداورة في تشكيلة زيدان، ولعب 5 مباريات فقط بينهم مباراتين بشكل أساسي، ولم ينجح في هز الشباك أو صناعة أي أهداف، مسجلا 33 تمريرة جيدة فقط.
وفي الصيف الماضي، أخبر زيدان مهاجمه الصربي بأنه يفضل الاعتماد على بورخا مايورال كبديل للمهاجم الفرنسي كريم بنزيما، ولكن المشكلة الأكبر تتمثل في عدم رغبة أي نادي أوروبي في شرائه، لتنتهي الأزمة في النهاية بموافقة مايورال على عرض روما الإيطالي.
وسجل يوفيتش هدفه الأخير مع المرينجي في ملعب «إل سادار»، وحينها فاز الريال برباعية مقابل هدف وحيد، بأقدام إيسكو وسيرجيو راموس ولوكاس فاسكيز، وفي هذه المباراة استغل يوفيتش تمريرة جيدة من فالفيردي ليطلق قذيفة في شباك أوساسونا، وعقب المباراة أثيرت حالة من الجدل حول إمكانية زيدان في منحه دقائق أكثر، ولكن عندما أتيحت له الفرصة لم ينجح في استغلالها.
وعقب ذلك، جاءت فترة التوقف الدولي التي شهدت 3 أزمات جديدة الصربي، عقدت موقفه في البرنابيو، ففي البداية اخترق قواعد الحجر الصحي في بلجراد، وذهب في احتفالية عيد ميلاد مع صديقته أثناء وقت حظر التجوال التي أقرته السلطات الصربية في هذا الوقت.
وفوق كل هذا، وصل الصربي إلى مدريد مصابا في قدمه عقب سقوطه من على حائط منزله في صربيا، وما زاد الطين بله، هو مخالطة أحد أصدقائه المصابين بفيروس كورونا «كوفيد-19»، بدون ارتداء الكمامة أو الحفاظ على التباعد الاجتماعي.
وعلى أي حال، لوكا يوفيتش لديه جميع الوسائل للخروج في الصيف المقبل معارا أو البيع بشكل نهائي لأي فريق، وسط امتلاكه عقدا مع الريال لأكثر من 3 سنوات ونصف، وسقوطه من قائمه المرينجي أمام أوساسونا يزيد من تعقيد موقفه داخل البرنابيو .

المصدر: عربي AS

Configuración