fbpx
سلايدرشؤون إسبانية

ما الذي نعرفه حتى الآن عن فتح الحدود الإسبانية المغربية؟

اخبار اسبانيا- لا تزال الحدود البرية الإسبانية المغربية مع سبتة ومليلية مغلقة، والتي شلت عملية عبور المضيق (OPE)، والرحلات البحرية (التي أعيد إطلاقها بالفعل).
ستكون الخطوة الأولى إعادة فتح الحدود البرية، وهو الإجراء الذي سيتأخر أيام أو أسابيع على الأقل.
وقررت وزارة الداخلية الإسبانية تمديد إغلاق المعابر الحدودية مع المغرب حتى 15 ماي المقبل على الأقل. يحدث هذا التأخير “في الوقت الذي يتم فيه تحديد شروط إعادة الفتح بشكل منظم وتدريجي للمراكز البرية التي تم السماح للمسافرين بالدخول والخروج منها عبر مدينتي سبتة ومليلي”.
على أي حال، يمكن تعديل الأمر المنشور في 30 أبريل في الجريدة الرسمية للدولة قبل تلك الفترة، حسب الظروف.
وتم تحديد مواعيد فتح الحدود، والتي محتمل أن تكون في الأيام الأولى من شهر ماي، حيث سيتم إطلاق عملية عبور المضيق أو مرحبا 2022، المعروفة اختصارا ب OPE بين 15 يونيو و15 سبتمبر.

وحسب الصحافة الإسبانية، سيكون عبور الأشخاص والبضائع “وشيكا” وسيتم تنفيذه “بشكل تدريجي”، بحسب مصادر من وزارة الداخلية في مدريد. في الواقع، تم رفع جاهزية الشرطة في سبتة ومليلية.

ومنذ 30 مارس، أخذ عناصر شرطة الحدود المغاربة مواقعهم على الحدود، وجرت محاولات لفتح المعابر كمقترح من المغرب في 15 أبريل؛ لكن أخيرا، سيتم التنسيق أيضا مع إسبانيا، التي أغلقت حدودها حتى 30 أبريل بأمر من الداخلية.
ستكون معابر حدودية للمشاة مع ضوابط صحية. لهذا السبب، لا يزال العبور بالسيارات معطلا في المراكز الحدودية لبني أنصار مع مليلية وكاستييخوس مع تاراخال.

وسيكون الأشخاص المرخص لهم بدخول مدينتي سبتة ومليلية من العمال المغاربة عابري الحدود مع تصاريح سارية، ومواطنين ومقيمين في الاتحاد الأوروبي أو بتأشيرة شنغن، والقاصرين المغاربة المسجلين في المدرسة.

ومع ذلك، بعد عامين، انتهت صلاحية بطاقة الإقامة الخاصة بآلاف العمال المغاربة. من بين 3600 عامل عبر الحدود عملوا في سبتة في عام 2019، هناك ما يزيد قليلا عن مائة عامل في وضع قانوني حاليا، حيث لا يزالون عالقين في المغرب مع إغلاق الحدود ولا يمكنهم تحديث تصاريح الإقامة.
المصدر: الإسبانيول/ موقع إسبانيا بالعربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا
زر الذهاب إلى الأعلى