الشراء عبر الإنترنت في إسبانيا.. هذه هي طرق الادّخار المتاحة

15 أكتوبر 2020
شارك المقالة

اتخذت المشتريات عبر الإنترنت منحى تصاعدياً واضحاً للمستهلكين في إسبانيا حتى مارس 2020، ومع انتشار الوباء، ارتفعت أكثر من ذلك بكثير، حيث يعتمد ما لا يقل عن 22 مليون إسباني على التسوق عبر الإنترنت.

وفقًا للدراسة السنوية السابعة لeCommerce في إسبانيا 2020، يستخدم 72٪ من مستخدمي الإنترنت الإسبان الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و70 عاماً الإنترنت كقناة تسوق، أي ما يعادل حوالي 22.5 مليون شخص.

ووفقاً للدراسة، يرتفع معدل عمليات الشراء عبر الإنترنت إلى 3.5 مرة في الشهر، بمتوسط ​​تكلفة شراء قدرها 68 يورو.

وتعود الأسباب الرئيسية للشراء عبر الإنترنت إلى توفر 3 عوامل أساسية هي: الراحة (98٪)، العروض وتنوع المنتجات (95٪)، وكذلك السعر (91٪).

وتشير الدراسة إلى أن 73٪ من المستخدمين يثقون بصفحات الويب، ويرجع الفضل في ذلك أساساً إلى عاملين: تجربة سابقة جيدة وفق ما ذكر 81٪ من المستطلعين، وبفضل وجود طرق دفع آمنة أشار إليها 76٪ من الإسبان المعنيين بهذا المسح.

يسلط استطلاع آخر، أجرته شركة PwC مؤخراً، الضوء على 54٪ من المستهلكين الإسبان يزعمون أنهم خفضوا مشترياتهم من المتاجر العادية منذ بداية وباء كوفيد 19، بينما قال 50٪ إنهم زادوا من استخدام الكمبيوتر 44٪ الهاتف المحمول و33٪ الجهاز اللوحي لإجراء عمليات شراء عبر الإنترنت.

وانتقلت التجارة الإلكترونية في إسبانيا إلى 33.5 مليار يورو في عام 2019، وهو رقم من المتوقع أن يزيد كثيراً في نهاية عام 2020.

وينفق الإسبان المزيد والمزيد من الأموال على عمليات الشراء عبر الإنترنت لأنه عادة ما يكون خياراً أرخص إلى حد ما. بالإضافة إلى ذلك، ليس عليك التنقل، ولا داعي للوقوف في قائمة الانتظار كما يمكنك مقارنة المنتج نفسه بشكل مريح في العديد من المتاجر.

تقدم الخبيرة المالية في مؤسسة iAhorro لاورا مارتينيث ومدير الإتصالات في متجر Chollometro الإلكتروني دافيد غوتييريث نصائح لتوفير المال على هذه المشتريات الإلكترونية.

غالباً ما تكون الأحجام أو الألوان غير المتداولة أرخص

تكافئ مواقع الويب من يشتري منتوجات غير متداولة. “على سبيل المثال، عندما تختار منتوجاً بلون لافت للنظر أو مقاس غير متداول، فمن المرجح أن يكون السعر أقل، فبدلاً من شراء حذاء مقاس 37، يُفضل اختيار 37.5. وبهذه الطريقة، يمكنك توفير نسبة مئوية من التكلفة مع اختلاف حجم المنتج الأدنى”، بحسب مارتينيث.

على نفس المنوال، يقول غوتييريث أن “أحد الخيارات هو إجراء عمليات شراء أكبر ولكن غير متكررة: تسمح طريقة الشراء عبر الإنترنت هذه بمزيد من الخصومات والتوفير في تكاليف الشحن، بالإضافة إلى تقليل عدد المرات التي يجب فيها تكرار عملية الشراء”. 

كن على علم بتاريخ الأسعار

هناك أدوات مثل CamelCamelCamel أو Keepa، تنصح بها الخبيرة مارتينيث، والتي تتيح لك معرفة تاريخ سعر المنتوج. بالإضافة إلى ذلك، ستتلقى إشعارات على بريدك الشخصي عندما ييصبح المنتوج بالسعر المطلوب. بهذه الطريقة، تراقب تطور المنتوج لتعرف الوقت المثالي لشرائه.  

لا تنهي الشراء

عند إضافة منتجات إلى سلة التسوق دون إنهاء المعاملة، ستدرك الشركة أن شيئاً ما حال دون إتمام عملية الشراء.

لهذا السبب، ستضع استراتيجياتها التسويقية موضع التنفيذ وتقدم سلسلة من الحوافز لنفس عملية الشراء أو لفرص الشراء المستقبلية، كما تقول لورا مارتينيث.

قسائم الخصم

 يقول ديفيد غوتيريث: “الخيار الجيد هو استخدام منصات القسيمة أو الترويج أو الخصم: في كثير من الحالات، تسمح لك المتاجر عبر الإنترنت باستخدام الرموز الترويجية لتوفير نسبة مئوية من عمليات الشراء التي تجريها، أو إدخالها في وقت الدفع، أو أنها تقدم عروض فلاش تدوم فقط بضعة أيام أو حتى بضع ساعات”.

لا تكرر الشراء من نفس المتجر لبعض الوقت

تريد المتاجر الاحتفاظ بأكبر عدد ممكن من العملاء ومن المحتمل أنه إذا لم يتم إجراء عمليات شراء لبعض الوقت على موقع ويب، فسوف ترسل خصومات لتشجيع الشراء. 

كم من المال يمكنك أن توفر؟

يوضح غوتييريث، في حالة منصات الخصم كالتي يقوم بها متجر Chollometro، “يعتمد الأمر على اليوم وفئة المنتوج، ولكن يمكنك العثور على خصومات تصل إلى 60 و70٪”.

على سبيل المثال، يضيف، “بمناسبة العودة إلى المدرسة”، قمنا بتحليل مقدار ما يمكن توفيره إذا الأولياء من العروض الترويجية وعروض المنصة لشراء كل ما يحتاجه الأطفال عبر الإنترنت للعودة إلى الفصل الدراسي. النتيجة هي توفير متوسط ​​يصل إلى 51.27٪”. 

في حالة إجراء عمليات شراء كبيرة (من 50 أو 60 يورو للشراء) تكون تكاليف شحن مجانية وبذلك سيتم توفير ما بين 5 و10 يورو، اعتمادًا على المبلغ نفسه وفق غوتييريث.

.المصدر: 20 مينوتوس

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار