fbpx Skip to content
إسبانيا بالعربي

هذه هي جميع البؤر النشطة لفيروس كورونا في إسبانيا

20 يوليو، 2020
بؤرة فيروس كورونا نشطة إسبانيا

لاتزال إسبانيا كمعظم دول العالم تسجل حالات إصابة يومية بفيروس كورونا. وبعد أن شهدت البلاد تراجعا في أعداد الإصابات، تعيش إسبانيا اليوم ما يشبه الموجة الثانية من الفيروس. وحسب التوزيع الجغرافي لحالات الإصابة، تظل النسبة الأعلى في إسبانيا من نصيب إقليمي كاتالونيا وآراغون. وأعلن وزير الصحة، سلفادور إييا، أن عدد البؤر النشطة حاليا في إسبانيا قد تجاوز الـ 170 بؤرة تتوزع على كامل التراب الإسباني تقريبا، وفيما يلي أهم البؤر التي تسجل أكثر عدد من الإصابات اليومية:

كتالونيا

تستمر كتالونيا في الإبلاغ يوميا عن أكثر من ألف حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، وقد سجلت على وجه التحديد 1226 حالة إضافية و3 وفيات حسب ما أعلنت عنه السلطات الصحية. وهو ما دفع سلطات إقليم كتالونيا لتشديد الإجراءات في برشلونة وحظر التجمعات التي تتجاوز 10 أشخاص.

آراغون

في آراغون، قام الجيش بتركيب معسكر يستوعب 80 شخصا للعمال الموسميين الذين تأكدت إصابتهم بفيروس كورونا.

ولا تزال آراغون تمر بفترة “معقدة” بالنظر إلى زيادة الحالات المسجلة في الأيام الأخيرة. وحذرت مستشارة الصحة بالإقليم من اتخاذ “الإجراءات اللازمة” رغم أنها أوضحت أنه لا توجد خطط في الوقت الحالي لاتخاذ تدابير تطبيق الحجر الصحي.

غاليثيا

أما في غاليثيا، فقد انخفض تفشي الوباء في مقاطعة آمارينا، إلى 119 حالة نشطة. وسجلت آكورونيا 10 حالات إيجابية وتم عزل 59 شخصا، بينما تم اكتشاف 4 حالات إيجابية في فيالبا (لوغو). ولا يزال التحقيق جار في أصل العدوى.

بلاد الباسك

ومن جهتها، تعتبر حكومة إقليم الباسك الوضع الوبائي في أورديثيا “خاضع للسيطرة”، مع وجود 75 حالة إيجابية. 

وتم الكشف عن 17 حالة في تولوسا، وهي بلدية مجاورة لأورديثيا. وفي المجمل، أبلغ إقليم الباسك عن 115 حالة إيجابية جديدة.

الأندلس

وتسجل الأندلس 78 حالة ايجابية ناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا، مع وجود 21 بؤرة نشطة للوباء في الإقليم، منها 15 في مرحلة التحقيق و5 في مرحلة السيطرة في كل من ألميريا، غرناطة، مالاغا، قرطبة، خايين وإشبيلية.

وفي المجمل، بلغ عدد الإصابات 325 حالة مؤكدة – 58 في غضون 24 ساعة – بحسب إفادة وزارة الصحة. 

جزر البليار

كما سجلت جزر البليار في الساعات الأخيرة، 18 إصابة جديدة منها 5 حالات إيجابية في فورمينتيرا، أما الثلاثة عشر الأخرى تتوزع كالآتي: 10 إصابات في مايوركا (من أصل 50 حالة إيجابية)، 2 في مينوركا (من أصل 6 حالات إيجابية) وحالة وحيدة في ايبيثا (من أصل 10 حالات إيجابية).

كاستيا ليون

وسجلت كاستيا ليون في مخيم في بلدة صوريا 12 حالة إيجابية، من بينها 10 تعود لقاصرين تتراوح أعمارهم بين 7 و12 عاما، واثنان من البالغين، كلاهما يبلغ من العمر 21 عاما.

كما تم عزل 40 مشاركا في تربص دراسي لكرة اليد في صوريا وإخضاعهم لاختبار PCR بعد وفاة مراقب أمس بسبب الفيروس. وسجل بلد الوليد 23 حالة إيجابية، وتم بعد ذلك توسيع نطاق الدراسة الوبائية لتشمل 61 شخصا.

مورثيا

كما سجلت مورثيا 128 إصابة منها 79 حالة ايجابية لمسافرين قادمين من بوليفيا، حسب ما أفاد به رئيس الإقليم، فيرناندو لوبيث ميراس.

كاستيا لامانتشا

وبتسجيله لـ 10 حالات ايجابية في الباثيتي واستقراره على 41 حالة في سوكوياموس، أخضع إقليم كاستيا لامانتشا العديد من الشباب للحجر الصحي في فيلامايور (كوينكا) بعد تسجيل اختبار إيجابي لصديق لهم قدم من مدريد.

جزر الكناري

وفي المقابل، سجلت جزر الكناري 10 حالات مؤكدة بفيروس كورونا يوم الخميس بعد إقامة حفل عائلي في فويرتيفنتورا.

بالينثيا

ومن جهة أخرى، سجلت بالينثيا منذ نهاية يونيو/ حزيران الماضي، وحتى 16 يوليو/ تموز، 15 حالة إيجابية، بحسب وزارة الصحة، اثنان في كاستيون وغانديا نقلا العدوى لما لا يقل عن 30 شخصا. وقد أمرت حكومة إقليم بالينثيا، السبت، بالاستخدام الإجباري للأقنعة الطبية.

أستورياس

ومن جهته، يُخضع إقليم أْستورياس ثلاث حالات ايجابية “للرقابة”. حالتان ناجمتان عن اتصالات وثيقة مع امرأة تبلغ من العمر 52 عاما عادت من جمهورية الدومينيك وكانت نتائج اختبارها إيجابية في 10 يوليو/ تموز الجاري.

أما الحالة الإيجابية الثالثة المكتشفة في خاريو، لايزال التحققق من مصدرها جاريا. ويشار إلى أن الحالات الثلاث خفيفة الأعراض وتخضع للحجر الذاتي.

إكستريمادورا

وتضاف 10 حالات إيجابية جديدة لأشخاص من منطقة بيراليدا دي لا ماتا (إكستريمادورا) لـ 16 حالة إيجابية سابقة يعود أصلها لمواطن فرنسي.

تابعونا على

تويتر

فيسبوك

إنستغرام

تيليغرام