fbpx
شؤون إسبانية

هل هذا الصيف هو الأكثر سخونة؟، أين ومتى تم تسجيل أعلى درجة حرارة على كوكب الأرض؟ إليك التفاصيل

قبل أيام قليلة فقط، وتحديدا يوم الأحد الماضي، سجلت محطة الطقس في فرنس كريك 128 درجة فهرنهايت (53.3 درجة مئوية) في وادي الموت (كاليفورنيا، الولايات المتحدة). ويعني ذلك وصول وادي الصحراء إلى أعلى درجة حرارة على الأرض حتى الآن في عام 2020 وأعلى مستوى في السنوات الثلاث الأخيرة ، كما أعلن المسؤولون عن الحديقة الوطنية الأمريكية من خلال حسابها على فيسبوك.

ارتفاع درجة حرارة الأرض

وتشير التقارير إلى أن العام 2025 سوف يكون ساخنا، حيث من المتوقع بلوغ درجة الحرارة إلى 50 درجة مئوية وهو ارتفاع طفيف بنسبة ثلاث درجات عن السجل الحالي، حيث سجلت في مونتورو درجة 47.3 درجة.

 وشهدت تسجيلات درجات الحرارة في مختلف البلدان ارتفاعا كبيرا، فمثلا في الولايات المتحدة، وصل وادي الصحراء إلى 56.7 درجة وذلك في العام 1913.

تشكيك في المعدلات المسجلة

وعلى الرغم من تشكيك خبراء الأرصاد الجوية اليوم في تلك البيانات، لأنه في ذلك الوقت لم يكن “ممكنا من منظور الأرصاد الجوية التحقق من دقتها”، وفقا للخبراء الذين عرضت إذاعة “كادينا سير” آراءهم. ويبقى الرقم الرسمي إلى حد الآن هو ذلك المسجل عام 2013، عندما تجاوزت المنطقة 54 درجة مئوية.

أعلى درجة حرارة مسجلة في إسبانيا

 وفي سياق متصل، كان العام 2017 شاهدا على ارتفاع قياسي في درجات الحرارة على صعيد إسبانيا، حيث وصلت في منطقة قرطبة (مونتورو) إلى 47.3 درجة مئوية في 13 يوليو/ تموز من ذلك العام. 

وكان ذلك نتيجة لموجة الحر التي أثرت بشكل رئيسي على مناطق مختلفة من الأندلس مثل خايين وقرطبة، حيث أطلقت حينها مصلحة الأرصاد الجوية في إسبانيا إنذارا بسبب المخاطر الشديدة الناجمة عن درجات الحرارة المرتفعة.

 وفي اليوم نفسه، سجلت موازين الحرارة في البلدة القرطبية المذكورة 47.3 درجة، وهي درجة حرارة لم يسبق لها مثيل في إسبانيا. 

وتجاوزت بلدة مونتورو مدينة مورثيا، حيث تم تسجيل 47.2 درجة في 4 يوليو/ تموز 1994. ويبقى هذان المعدلان هما الأعلى لدرجات الحرارة المسجلة في تاريخ إسبانيا. 

إشبيلية وقرطبة قد تصلان إلى 49 درجة مئوية

ومع ذلك، وإذا استمر متوسط درجة حرارة الكوكب في الارتفاع، فقد يتم تجاوز هذه الأرقام في السنوات القليلة القادمة.

ووفقا لدراسة أجراها موقع “التييمبو”، المتخصص في رصد درجات الحرارة، يمكن أن نشهد درجات حرارة تصل إلى 49 درجة في صيف 2050 في كل من قرطبة وإشبيلية.

أعلى المعدلات عالميا

وضربت وادي الموت الولايات المتحدة الأمريكية عام 1913 موجة حر وصلت إلى 56.7 درجة، وهو معدل متقارب مع ما وصلت إلية درجات الحرارة في دول أخرى مثل 53.9 درجة التي سجلت في الكويت وإسرائيل والعراق والحال لا يختلف حسب الأرصاد الجوية العالمية، حيث سجلت في باكستان وقطر والسعودية أعلى درجات الحرارة التي تراوحت بين 50.4 و53 درجة مئوية.

أوروبا والنزاع على اللقب

 أما فيما يتعلق بأوروبا، فقد وصلت منطقة كاتينانوفا (صقلية الإيطالية) إلى 48.5 درجة في عام 1999، على الرغم من أنه لم يتم تأكيدها رسميا.

ويبقى أعلى معدل للحرارة في أوروبا بمثابة “اللقب” المتنازع عليه، حيث تدعي اليونان بلوغ درجات الحرارة 48 في عام 1977 (أعلى درجة حرارة مع الأخذ في الاعتبار السجلات الرسمية)، بينما تم تسجيل 47.3 في بلدة مونتورو بإسبانيا أو 47 درجة في فرنسا.

تابعونا على

تويتر

فيسبوك

إنستغرام

تيليغرام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى