fbpx
سلايدرشؤون إسبانية

هيئة المرور الإسبانية: هذه هي أسوأ الفترات للسفر على الطرقات هذه الأيام

اخبار اسبانيا بالعربي/ بدأت عملية المرور لعودة العطلات يوم الجمعة الساعة الثالثة بعد الظهر. وأطلقت هيئة المرور الإسبانية DGT عملية مراقبة خاصة وتتوقع 4.9 مليون رحلة برية خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وبدأت العودة من الإجازات أمس ببعض العراقيل، حيث من المتوقع أن تزداد حركة المرور يوم الأحد، وهو اليوم الذي ستغلق فيه العملية الخاصة عند منتصف الليل. في هذه الأيام الثلاثة ، ستتزامن الرحلات المعتادة لعطلة نهاية الأسبوع الصيفية على الطريق، مع أولئك الذين يعودون إلى ديارهم بعد العطلة. وستكون هذه الازدحامات خاصة يوم الأحد 28 أغسطس، رغم أنها ستستمر على مراحل حتى نهاية شهر أغسطس الجاري.

ونظرا لتدفق حركة المرور المتوقع، وضعت DGT سلسلة من الإجراءات لتنظيم وتنظيم ومراقبة حركة المرور، من بينها إنشاء ممرات إضافية وقابلة للانعكاس مع إشارات تبرز الأوقات التي يكون فيها تدفق حركة المرور أكبر وعلى الطرق الرئيسية وطرق الوصول إلى المدن الكبيرة أو تصميم مسارات بديلة موصى بها وفقا للمنشأ والوجهة.

وسيكون لدى DGT الموارد البشرية المتاحة، من بينها وكلاء مجموعة المرور للحرس المدني، والموظفين التقنيين المتخصصين في DGT، ودوريات طائرات الهليكوبتر وأكثر من 13000 موظف في شركات الحفظ والاستغلال التابعة لوزارة النقل وباقي الهيئات المعنية بالطرق وكذا افراد خدمات الطوارئ.

وبالمثل، ستطلق موارد مادية مختلفة: 780 رادارا لمراقبة السرعة على الطرقات، 545 رادارا متحركا، 12 طائرة هليكوبتر و39 طائرة بدون طيار، 23 منها يمكنها إصدار غرامة مالية، بالإضافة إلى 245 كاميرا و15 شاحنة مموهة لمراقبة استخدام الهواتف المحمولة وأحزمة المقاعد.

أسوأ الأوقات للسفر في نهاية هذا الأسبوع

وتحذر المديرية العامة للمرور من أن أكبر التعقيدات على الطرق ستحدث بعد ظهر يوم الأحد بين الساعة 5:00 مساءً و11:00 مساءً، وهي فترة قد تحدث فيها حوادث مرورية كثيفة على محاور الطرق الرئيسية التي تربط مختلف مدن إسبانيا سواء الطرقات السريعة أو التقليدية.

صباح يوم السبت، بشكل رئيسي بين الساعة 9 صباحا و1 ظهرا، كانت حركة المرور مزدحمة أيضا وشهدت اختناقات مرورية على طرق الخروج من المدن الكبيرة، وكذلك في مناطق الوصول إلى المقاصد السياحية.

بعد ظهر يوم السبت، ستكون هناك حركة مرورية مزدحمة بسبب عودة من كانوا في إجازة إلى المدن الكبيرة، خاصة الذين أنهوا عطلاتهم والعودة المتقطعة إلى أماكن إقامتهم، حيث يمكن أن تحدث كثافة إدارة المرور وجودها في بعض محاور الطرق.

وأخيرا، قد تكون حركة المرور صباح يوم الأحد متضاربة على الطرق التي تربط المدن الساحلية والوصول إلى مناطق الشاطئ على طرق المسافات القصيرة.

الوفيات على الطرق هذا الصيف

في ظل عدم معرفة الأرقام الرسمية للوفيات على الطرق خلال شهري يوليو وأغسطس، تؤكد البيانات المؤقتة من DGT (المتوفين بعد 24 ساعة الأولى من الحادث) أن 131 شخصا لقوا حتفهم في يوليو و65 آخرين حتى 21 من أغسطس.

فيما يتعلق بعام 2021، فإنهم يمثلون بالفعل خمس وفيات هذا الصيف، دون أن ننسى أن البيانات لم يتم احتسابها رسميا منذ يوم الأحد الماضي وفي انتظار نتائج عملية العودة في نهاية هذا الأسبوع، الأخير من الشهر.

المصدر: أوندا ثيرو/ إسبانيا بالعربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا
زر الذهاب إلى الأعلى