ولادة طفل لأبوين أجنبيين في إسبانيا.. ما هي جنسيته؟ وهل يحصل الوالدان على الجنسية الإسبانية؟

الجنسية الإسبانية
21 سبتمبر 2020
شارك المقالة

بعد أن تُرزق الأسرة الأجنبية التي تعيش في إسبانيا بمولود جديد على الأراضي الإسبانية، تتبادر إلى الذهن العديد من الأسئلة التي تتعلق بالوثائق والجنسية التي سيحصل عليها الوافد الجديد على الدنيا. ومن بين الأسئلة الأكثر إلحاحا هي: هل سيحصل المولود الجديد على الجنسية الإسبانية مباشرة أم أنه سيحتفظ بجنسية والديه؟ وكم هي الفترة المطلوبة كي يحصل على الجنسية الإسبانية؟ وكيف يتم ذلك؟ وما هي الوثائق المطلوبة؟ في هذا الموضوع سنجيب على كل هذه التساؤلات حسب لوائح الهجرة الإسبانية المعمول بها حاليا.

بادئ ذي بدء، لا بد من الإشارة إلى أن الجنسية التي سيحصل عليها المولود الجديد تعتمد على جنسية والديه وما ينص عليه دستور بلدهما.

وكقاعدة عامة، يحصل الطفل المولود في إسبانيا لأبوين أجنبيين على جنسية والديه، وهذا ما يحدث في عدد كبير من الحالات. ومع ذلك، هناك استثناءات مهمة.

ومن بين الاستثناءات أن تكون الدولة التي ينتمي إليها الوالدان لا تعترف بجنسية أطفال مواطنيها المولودين في الخارج. في هذه الحالات سيتمكن الطفل من الحصول على الجنسية الإسبانية. وحينها يتعين على الأبوين القيام بذلك من خلال إجراء جنسية الأبناء المولودين في إسبانيا لآباء أجانبNacionalidad por Valor de Simple Presunción.

ما هو هذا الإجراء؟

تنظم المادة 17.6 من القانون المدني الإسباني قانون الجنسية للأبناء المولدين في إسبانيا لآباء أجانب.

وبواسطة هذا النوع من الإجراءات يصبح الطفل المولود في إسبانيا مواطنا إسبانيا عن طريق الاختيار. وتم إقرار هذا القانون في عام 1997 لحل مشكلة شائعة آنذاك.

وفي حالات معينة، لا يمنح البلد الأصلي للوالدين الجنسية لأطفالهم إذا ولدوا في الخارج.

وعليه، فإن إسبانيا، ومن أجل حماية حقوق الطفل وفاتدي فقدانه الجنسية، تمنح هذه الجنسية للأطفال المولودين على أراضها لوالدين أجنبيين.

هل يعني ذلك أن أبناء الأجانب يحصلون على الجنسية مباشرة؟

كما أسلفنا، سيعتمد ذلك على جنسية الوالدين. هناك مجموعة من 14 دولة لا يعترف دستورها بجنسية أطفال مواطنيها الذين يولدون خارج البلاد. في مثل هذه الحالات، يحصل الطفل مباشرة على الجنسية الإسبانية.

ولمنح المولود الجديد الجنسية فورا بعد ولادته، يجب أن الوالدان من دولة لا يمنح دستورها جنسية الوالدين إلى المولود الجديد، أي البلدان التي لا يعترف دستورها بالأطفال المولودين خارج البلاد.

وبشكل أكثر تحديدا، لكي يحصل المولود على الجنسية الإسبانية، يجب أن يكون الوالدان من إحدى البلدان التالية:

الأرجنتين

البرازيل

الرأس الأخضر

كولومبيا

كوستا ريكا

كوبا

غينيا بيساو

بنما

باراغواي

بيرو

البرتغال

سانتو تومي وبرينسيبي

أوروغواي

من المهم أن يكون كلا الوالدين من إحدى هذه البلدان سواءً كانا من نفس البلد، أو لأنهما من جنسيات مختلفة ولكن بلديهما مدرجان في القائمة.

الاستثناءات

وبالإضافة إلى ذلك، نجد الاستثناءين التاليين.

الإكوادور: الأطفال الذين ولدوا قبل 20 أكتوبر 2008 يحق لهم الحصول على الجنسية (الذين ولدوا في نفس اليوم 10/20/2008  ليس لهم الحق)

المغرب: تحق الجنسية للأطفال فقط في حالة الأم المغربية والأب من البلدان السابقة.

فلسطين: الحالة الفلسطينية أكثر تعقيدا، لأن القانون يختلف اختلافا كبيرا اعتمادا على ما إذا كانت الزواج مختلطا وقانون بلد الزوج/ة غير الفلسطيني/ة، والدولة التي يتواجدون بها او يحملون وثائقها، والصفة القانونية التي يتمتعون بها، وما إلى ذلك.

حاملي وثائق بلا وطن (أباتريذا)

تنص المادة 17. C) من القانون المدني الإسباني على أن الطفل الذي يولد في إسبانيا لأبوين أجنبيين (الأشخاص عديمي الجنسية أو لا بلا وطن أو أباتريذا) فإنه يحصل على الجنسية الإسبانية مباشرة. في هذه الحالة، يمكن تقديم ملف في السجل المدني محل إقامة الأبوين لحصول الإبن على الجنسية الإسبانية.

الوثائق المطلوبة لهذه الحالات

شهادة ميلاد حرفية محدثة للقاصر.

شهادة قنصلية بعدم إعطاء جنسية الوالدين للقاصر.

الأصلية ونسخة من بطاقة الإقامة أو جواز سفر الوالدين ساري المفعول؛ لأغراض تحديد الهوية فقط، ليس من الضروري أن يكون الوالدان حاصلان على تصريح إقامة في إسبانيا حتى يتم قبول هذا الملف.

استمارة الحصول على الجنسية الإسبانية. (إضغط هنا للتحميل).

شهادة قنصلية تثبت جنسية والدي القاصر.

شهادة تسجيل المتقدمين محدثة في الدائرة القضائية التي يقيمون فيها.

في حالة عديمي الجنسية (أباتيذا) لا تشترط الشهادات القنصلية.

وماذا لو لم يكن الوالدان من أي من البلدان المذكورة؟

إذا لم يكن الوالدان من أي من البلدان المدرجة في القائمة المرفقة، يمكن للطفل أيضا الحصول على الجنسية الإسبانية.

الاختلاف الوحيد هو أنه في هذه الحالات، يجب أن يحصل الطفل على تصريح إقامة في إسبانيا.

وبعد عام من العيش في إسبانيا مع تصريح الإقامة المذكورة، يمكن التقدم بطلب للحصول على الجنسية. ويمكن للوالدين طلبها في أي عمر، بعد مرور سنة واحدة من ميلاد الصبي.

الإجراءات القانونية

لكي يحصل الطفل على الجنسية، فإن أول ما يجب القيام به هو رفض جنسية الوالدين.

ويتم إثبات ذلك من خلال التأكيد أن الطفل لا يحمل جنسية والديه. بمعنى آخر، يصبح الطفل عديم الجنسية.

ويجب تقديم ملف في السجل المدني في محل إقامة الوالدين.

إن أهم نقطة هي عدم تسجيل الطفل في موطن الوالدين بأي شكل من الأشكال. ولمنحه الجنسية عليك اتباع هذه الخطوات التالية:

سيكون على الأبوين تقديم الوثائق التالية للسجل المدني:

شهادة توضح أن كلا من الأب والأم من إحدى الدول المدرجة في القائمة.

وثيقة تحدد أن الطفل لم يتم تسجيله في الدولة التي ينتمي إليها والديه. يتم التحقق من ذلك من خلال شهادة قنصلية.

تسجيل سكن الأب والأم، والتي يجب أن يظهر فيها القاصر. يتم استخراجها من البلدية.

شهادة الميلاد لكل من الوالدين، التي تم الحصول عليها في القنصلية.

جواز سفر الأب والأم ونسخة منه.

دفتر العائلة أصلي ونسخة منه يظهر فيها الابن أو الابنة.

استمارة الحصول على الجنسية. (إضغط هنا للتحميل).

هل يمكن للأبوين الحصول على الجنسية الإسبانية بعد ذلك؟

نعم، بشكل غير مباشر.

وهذا يعني أنه بمجرد حصول الابن المولود في إسبانيا على الجنسية، سيتمكن الوالدان من طلب جذور العائلة Arraigo Familiar.

بمجرد الحصول على Arraigo Familiar، وبعد الإقامة بشكل قانوني في إسبانيا لمدة عام واحد، مع إمكانية التجديد.

ومنذ تلك اللحظة، سيبدأ احتساب فترة الإقامة للحصول على الجنسية الإسبانية، وتصل المدة إلى عامين فقط بالنسبة لمواطني دول أمريكا اللاتينية.

يمكنك العثور هنا على دليل كامل حول جذور العائلة حتى تفهم كيفية تنفيذ هذه العملية.

تابعونا على

تويتر

فيسبوك

الواتساب

إنستغرام

تيليغرام

تابعون على صفحاتنا

اترك تعليق

التسجيل ليس ضروريا



بكتابتك للتعليق انت موافق على سياسة الخصوصية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى قائمتنا البريدية لتلقي آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

لقد اشتركت بنجاح، راجع ايميلك باستمرار لتصلك اخر الاخبار